الصيد يقر بتباطؤ الشرطة في هجوم سوسة

SOUSSE, TUNISIA - JULY 03: The British Ambassador to Tunisia Hamish Cowell (2nd L), Tunisian Prime Minister, Habib Essid (3rd R), Tunisian Minister of Tourism Selma Rekik Elloumi (2nd R), and Zohra Driss, the owner of the Imperial Marhaba Riu hotel where a deadly beach massacre took place the previous week, (L) attend a memorial ceremony and minutes silence, at the site of a terror attack on a beach outside the Imperial Marhaba Hotel, in the popular tourist resort of al-Sousse, Tunisia, 03 July 2015. 38 people were killed, including 30 UK nationals, 26 June, when a gunmen opened fire on holidaymakers on a beach and in a hotel, before being killed by local security services, in a attack claimed by affiliates of the group calling themselves the Islamic State (IS), who have since vowed to carry out more attacks in the region.
الصيد (وسط) أثناء زيارته موقع الحادث في سوسة اليوم (غيتي)

أقر رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد الجمعة بتباطؤ في تدخل الشرطة أثناء هجوم استهدف الأسبوع الماضي فندقا في سوسة أسفر عن مقتل 38 سائحا أجنبيا، بينهم ثلاثون بريطانيا، وتبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال الصيد في مقابلة مع تلفزيون "بي بي سي" البريطاني إن "الوقت الذي استغرقه رد الفعل هو المشكلة".

وقد زار الصيد اليوم شاطئ فندق "إمبريال مرحبا" بسوسة شرق البلاد حيث وقع الهجوم، وقال في تصريحات للصحفيين إنه "في هذه الظروف الاستثنائية لا بد من أن نتكاتف ضد الإرهاب، وأن نبذل كحكومة كل الجهد وكل الإمكانيات التي لدينا من أجل ذلك"، مشيرا إلى أن "التحقيق في حادثة سوسة يتقدم بشكل ملحوظ".

وأعلن مصدر بوزارة الصحة اليوم الجمعة إنه تم نقل 32 جثة -من أصل 37 ضحية- من بين الضحايا إلى بلدانهم من بينهم 25 بريطانيا وثلاثة إيرلنديين وألمانيان وبرتغالي وبلجيكي. 

كاميرون (وسط) أثناء وقوفه دقيقة صمت حدادا على الضحايا (غيتي)كاميرون (وسط) أثناء وقوفه دقيقة صمت حدادا على الضحايا (غيتي)

حداد ببريطانيا
وفي بريطانيا وقف مئات آلاف الأشخاص بينهم الملكة إليزابيث ورئيس الوزراء ديفد كاميرون دقيقة صمت في يوم حداد رسمي على ثلاثين من رعاياها قتلوا قبل أسبوع في هجوم سوسة، وهذا هو أكبر عدد من القتلى البريطانيين يسقط في هجوم منذ عشر سنوات.

كما نكست الأعلام على المباني الحكومية والسفارات البريطانية في أنحاء العالم وعلى قصر بكنغهام.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Britain's Union flag flies at half-mast above 10 Downing Street in central London, on June 28, 2015, in memory of those killed after the mass shooting in Tunisia on Friday that left 38 people dead including at least 15 Britons. The British government cautioned Sunday that other attacks 'are possible' in Tunisia after the mass shooting two days ago that left 38 people dead including at least 15 Britons. AFP PHOTO / NIKLAS HALLE'N

تلتزم بريطانيا -وعلى رأسها الملكة إليزابيث ورئيس الحكومة ديفد كاميرون الجمعة- دقيقة صمت حدادا على أرواح ضحايا الهجوم الذي استهدف فندقا في تونس وسقط فيه 38 قتيلا، بينهم ثلاثون بريطانيا.

Published On 3/7/2015
مسجد بالعاصمة التونسية

قال شهود للجزيرة إن مواجهات اندلعت بين قوات الأمن التونسية ومتظاهرين كانوا يحتجون على قرار الحكومة إغلاق مسجد بمدينة القلعة الكبرى بولاية (محافظة) سوسة.

Published On 3/7/2015
ATTENTION EDITORS - VISUAL COVERAGE OF SCENES OF DEATH AND INJURY The body of a tourist shot dead by a gunman lies near a beachside hotel in Sousse, Tunisia June 26, 2015. At least 27 people, including foreign tourists, were killed when at least one gunman opened fire on the Tunisian beachside hotel in the popular resort of Sousse on Friday, an interior ministry spokesman said. Police were still clearing the area around the Imperial Marhaba hotel and the body of one gunman lay at the scene with a Kalashnikov assault rifle after he was shot in an exchange of gunfire, a security source at the scene said. REUTERS/Amine Ben Aziza

قالت وزارة الصحة التونسية الأربعاء إنها حددت نهائيا هوية كل القتلى في الهجوم الدامي على فندق سوسة الأسبوع الماضي وعددهم 38، وأكدت أن ثلاثين منهم بريطانيون.

Published On 1/7/2015
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة