حزب الله يشيع مسلحين قتلا بالزبداني

جانب من تشييع جنازة أحد قتلى حزب الله في الضاحية الجنوبية لبيروت أول أمس (غيتي)
جانب من تشييع جنازة أحد قتلى حزب الله في الضاحية الجنوبية لبيروت أول أمس (غيتي)

شيع حزب الله اللبناني الثلاثاء في الضاحية الجنوبية لبيروت جنازتي اثنين من مسلحيه قتلا في الاشتباكات التي تشهدها مدينة الزبداني بريف دمشق بين قوات المعارضة السورية المسلحة من جهة وقوات النظام وحزب الله من جهة أخرى.

وشارك في التشييع مئات من مؤيدي وعناصر الحزب الذين جابوا عددا من شوارع الضاحية الجنوبية لبيروت.

وبذلك يصل عدد قتلى حزب الله منذ انطلاق معارك القلمون في الرابع من مايو/أيار الماضي إلى 110 عناصر، قـُتل 25 منهم في المعارك التي تشهدها مدينة الزبداني منذ مطلع الشهر الجاري.

ومنذ أكثر من ثلاثة أسابيع يخوض حزب الله اللبناني وجيش النظام السوري معارك بالزبداني في محاولة لاقتحام المدينة الواقعة في ريف دمشق، بعد محاصرتها إثر السيطرة على سهل الزبداني وقطع الطريق الواصلة مع بلدة مضايا.

ويسعى مقاتلو المعارضة المسلحة من جانبهم إلى محاولة فك الحصار عن المدينة والقيام بهجمات مضادة، خاصة أن المدينة تتضمن أعدادا كبيرة من المدنيين المعزولين داخلها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تحدثت مجلة فورين بوليسي الأميركية عن الحرب التي تعصف بسوريا منذ أكثر من أربع سنوات، وعن دور حزب الله فيها لإنقاذ النظام السوري، مؤكدة أن الحزب يتكبد خسائر فادحة.

سقط عدد من القتلى والجرحى من حزب الله اللبناني والنظام السوري إثر معارك كر وفر مع المعارضة المسلحة في الزبداني بريف دمشق، حيث تحتدم المعارك لليوم السابع على التوالي.

عاد حزب الله للعزف على وتر القضية الفلسطينية وتحرير القدس، فبعدما نسيها بغمرة الحرب السورية، يخرج الأمين العام للحزب حسن نصر الله ليقول إن “طريق القدس، يمر بالقلمون، والزبداني، والحسكة”.

أغارت طائرات النظام السوري على مناطق بمحافظة إدلب، بينما أكدت مصادر معارضة تواصل المعارك بالزبداني وسقوط قتلى بصفوف حزب الله اللبناني، كما تدور اشتباكات أخرى في درعا وحمص.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة