الأسد يعفو عن العسكريين "الفارين أو المتخلفين"

الأسد أصدر للمرة الثانية عفوا عن "جرائم الفرار" (الأوروبية-أرشيف)
الأسد أصدر للمرة الثانية عفوا عن "جرائم الفرار" (الأوروبية-أرشيف)

أصدر الرئيس السوري بشار الأسد مرسوما تشريعيا يقضي بمنح "عفو عام عن جرائم الفرار الداخلي والخارجي والجرائم المنصوص عليها في قانون خدمة العلم (خدمة الجيش)" وفقا لما نقله التلفزيون السوري.

وجاء في نص المرسوم "أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم التشريعي رقم 32 لعام 2015 القاضي بمنح عفو عام عن جرائم الفرار الداخلي والخارجي والجرائم المنصوص عليها في قانون خدمة العلم المرتكبة قبل 25/7/2015″.

ويقضي هذا المرسوم بمنح عفو عام عن جميع المنشقين من الجيش السوري أو المتخلفين عن الخدمة العسكرية في حال تسليم أنفسهم ضمن مهلة محددة، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

يشار إلى أن هذه المرة الثانية التي يصدر فيها عفو عام عن "جرائم الفرار" خلال سنة، علما أن العفو السابق الذي صدر في يونيو/حزيران 2014 كان ضمن مرسوم شامل عن المعتقلين في السجون السورية.

ويتعرض الجيش السوري -وهو من بين أكبر الجيوش في المنطقة- لإنهاك بالغ نتيجة المعارك التي يخوضها منذ أربع سنوات على عدة جبهات رئيسية ضد مقاتلين معارضين، وآخرين تابعين لتنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

طالب الائتلاف السوري الأمم المتحدة بالخروج عن صمتها وتحمل كامل مسؤولياتها القانونية في وضع حد تجاه ما يجري في سوريا من “جرائم ممنهجة يرتكبها نظام الرئيس بشار الأسد بدعم إيراني”.

21/7/2015

انفجرت عبوة ناسفة بحي البرامكة بقلب دمشق مخلفة عددا من الجرحى، في حين دارت اشتباكات بين قوات النظام والجيش الحر وسط قصف عنيف بأحياء عدة بالعاصمة، تزامن ذلك مع إصدار الرئيس السوري مرسوما بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ اليوم.

16/4/2013
المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة