مقتل ضابط وثلاثة جنود بهجوم في سيناء

ولاية سيناء نشرت صورة لأحد مقاتليها خلال اقتحام نقطة تفتيش للجيش بسيناء (ناشطون)
ولاية سيناء نشرت صورة لأحد مقاتليها خلال اقتحام نقطة تفتيش للجيش بسيناء (ناشطون)

أعلن الجيش المصري عن مقتل أربعة من أفراده -بينهم ضابط- بانفجار عبوة ناسفة استهدفت إحدى المركبات العسكرية في منطقة شمال سيناء.

ونقلت وكالة رويترز عن بيان للمتحدث العسكري في صفحته على فيسبوك أن الانفجار وقع أثناء قيام عناصر من الجيش بتمشيط إحدى المناطق بمدينة رفح شمالي سيناء.

وأضاف البيان أن الانفجار أسفر عن "استشهاد ضابط وثلاثة جنود وإصابة ثلاثة أفراد آخرين من أبطال القوات المسلحة".

وشهدت شبه جزيرة سيناء الأسبوع الماضي اشتباكات واسعة بين الجيش المصري ومسلحي تنظيم ولاية سيناء الذي أعلن مبايعته تنظيم الدولة الإسلامية. وأدت تلك الاشتباكات إلى مقتل 17 من أفراد الجيش وعشرات المسلحين.

ومنذ سبتمبر/أيلول 2013، ظلت قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية تشن حملة عسكرية موسعة لتعقب من وصفتهم بالعناصر "الإرهابية والتكفيرية والإجرامية" في عدد من المحافظات، وخاصة شمال سيناء.

وتتهم السلطات المصرية تلك العناصر بالوقوف وراء استهداف منتسبيها ومقارها الأمنية في سيناء المحاذية لقطاع غزة وإسرائيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أفاد مراسل الجزيرة بمصر بأن الجيش المصري قصف بعنف قرى جنوب رفح، بينما وقع انفجار هائل بحي الكرامة شرق العريش بشمال سيناء، كما أقال وزير الداخلية المصري مدير أمن القاهرة.

16/7/2015

قتل سبعة عسكريين مصريين -بينهم ضابطان- في اشتباكات مع تنظيم ولاية سيناء. وتبنى التنظيم قصفا أسفر عن مقتل خمسة عناصر أمن، بينما أكد الجيش أنه قتل عشرين عنصرا من التنظيم.

18/7/2015
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة