مسيرة غاضبة بتشييع قتيل مظاهرات العيد بمصر

شيّع أهالي قرية ناهيا والقرى المجاورة في محافظة الجيزة (غرب القاهرة) جنازة الشاب حسام العقباوي، الذي قُتل أمس برصاص الأمن أثناء مظاهرة مناهضة للانقلاب عقب صلاة العيد.

وتحول تشييع العقباوي إلى مسيرة غاضبة، حيث ردد المشيعون هتافات تندد بسلطات الانقلاب وممارسات الأمن، كما طالبوا بالقصاص للضحايا.

وكان ستة أشخاص -بينهم امرأة- قُتلوا، بالإضافة إلى إصابة ثلاثة آخرين، جراء إطلاق الأمن المصري الرصاص أمس على متظاهرين رافضين للانقلاب، خرجوا بعد صلاة عيد الفطر في مناطق عدة بمحافظة الجيزة.

وقد منع الأمن المصري إقامة صلاة العيد في عدة مناطق خشية تجمع المصلين للتظاهر عقب الصلاة. ووفقاً لمصدر أمني ألقت السلطات القبض على 16 شخصا شاركوا في المظاهرات.

وقد خرجت مظاهرات رافضة للانقلاب بعدة مناطق في الجيزة، ندد المشاركون فيها "بحكم العسكر" وممارسات وزارة الداخلية بحق المدنيين.

وأكد المتظاهرون تمسكهم بعودة الشرعية ممثلة في الرئيس المعزول محمد مرسي.

وأفادت وكالة الأناضول بأن مناطق الهرم وناهيا والعمرانية (جنوبي الجيزة) شهدت مسيرات عقب صلاة العيد، واجهتها قوات الأمن بالرصاص الحي والخرطوش -وفقا لشهود عيان- وانتهت بسقوط قتلى وجرحى.

وفي الإسكندرية (شمالي مصر)، استخدمت قوات الأمن قنابل الغاز المدمع والخرطوش لمنع إقامة صلاة العيد وفض مسيرات لرافضي الانقلاب العسكري بمناطق الهانوفيل والرمل والمراغي.

كما حاول الأمن منع الصلاة في العديد من المناطق الأخرى عبر حرق أجهزة الصوت المستخدمة في الصلاة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

رسالة مرسي عبر مواقع التواصل الاجتماعي

هنأ الرئيس المصري المعزول محمد مرسي الشعب المصري بحلول عيد الفطر المبارك في رسالة أرسلها من محبسه، وقال إن كل يوم يمر عليه في الزنزانة يزيد إيمانه بعدالة قضية الثورة.

Published On 16/7/2015
A picture taken from the Rafah border of the southern Gaza Strip with Egypt shows smoke billowing in Egypt's North Sinai on July 16, 2015. Earlier today the Islamic State jihadist group said it carried out a missile attack on an Egyptian navy vessel off North Sinai, the first such incident in a two-year insurgency. AFP PHOTO / SAID KHATIB

أفاد مراسل الجزيرة بمصر بأن الجيش المصري قصف بعنف قرى جنوب رفح، بينما وقع انفجار هائل بحي الكرامة شرق العريش بشمال سيناء، كما أقال وزير الداخلية المصري مدير أمن القاهرة.

Published On 16/7/2015
Egyptian Prime Minister Ibrahim Mehleb, center right, visits a neighborhood that was damaged by a blast on Saturday near the Italian consulate in downtown, Cairo, Egypt, Monday, July 13, 2015. A car bomb ripped into the Italian Consulate in Cairo early Saturday, destroying a section of the historic building in a powerful blast that killed one Egyptian and marked the most significant attack yet on foreign interests as militants target the country's security forces. (AP Photo/Hassan Ammar)

أعلنت أحزاب ومنظمات حقوقية مصرية وشخصيات عامة رفضها لقانون الإرهاب المزمع إصداره، وطالبت بإرجائه لحين وجود برلمان منتخب يصدره، كما أعلنت تحفظها على “قوانين تم تمريرها بحجة محاربة الإرهاب”.

Published On 16/7/2015
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة