أكثر من مئتي قتيل وجريح بانفجار شرقي بغداد

قالت مصادر طبية وأمنية إن أكثر من مائة شخص قتلوا وأصيب مائة أيضا على الأقل في تفجير سيارة مفخخة  في محافظة ديالى شمال شرقي العاصمة العراقية.

واضافت المصادر أن السيارة كانت داخل سوق شعبي في منطقة خان بني سعد وأنها انفجرت عندما كان السوق يعج بالمتسوقين.

وأضافت المصادر أن السيارة كانت متوقفة داخل سوق شعبي في منطقة خان بني سعد، وأنها انفجرت في وقت كان فيه السوق يعج بالمتسوقين.

وقال مراسل الجزيرة في بغداد وليد إبراهيم إن غالبية الضحايا مدنيون، وإن بينهم عددا كبيرا من النساء والأطفال، مشيرا إلى أن هذه الإحصائية غير نهائية وأن عدد القتلى مرشح للزيادة، خصوصا أن كثيرا من الجرحى إصاباتهم خطيرة.

وأضاف المراسل أن شهود عيان أكدوا أن الانفجار كان عنيفا جدا وسمع دويه من مناطق بعيدة، وأنه أحدث أضرارا بالغة في المحال التجارية، موضحا أن السوق محاط بإجراءات أمنية مشددة خصوصا مع وجود عدة مراكز أمنية قربه.

وأفادت وكالة رويترز بأن حشودا غاضبة خرجت بعد الانفجار وحطمت زجاج نوافذ السيارات الواقفة في الشارع تعبيرا عن الحزن والغضب.

ونقلت عن الرائد بالشرطة العراقية أحمد التميمي من موقع الانفجار أن "بعض الناس يستخدمون أقفاص الخضروات لجمع أشلاء جثث الأطفال"، واصفا الأضرار التي لحقت بالسوق بأنها مدمرة.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

ارتفع عدد قتلى التفجيرات بالعراق لنحو 37 وأكثر من مائة جريح في مناطق متفرقة من البلاد أكثرها دموية وقع في مدينة الحلة حيث سقط ما لا يقل عن 30 قتيلا وأصيب ثمانون آخرون جراء انفجار سيارة ملغمة عند سوق شعبي.

29/11/2012

قال مصدر في شرطة نينوى بالعراق إن ضابطا وأربعة جنود قتلوا في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للجيش جنوب مدينة الموصل، في حين شهد عدد من المدن العراقية استنفاراً أمنيا بعد ورود معلومات تفيد بنية مسلحين شن هجمات على عدد من السجون.

2/8/2013

جُرح اليوم مدنيان وشرطيان بانفجار قنبلة أمام كنيسة صغيرة وسط بغداد. وفي هجمات أخرى قتل نقيب وجرح عميد في الجيش بتفجيرين استهدفا سيارتيهما. كما وقع انفجار قرب السفارة الإيرانية، لم يوقع قتلى أو جرحى.

24/4/2011

أغلقت معظم وحدات الإنتاج بمصفاة بيجي النفطية أكبر مصافي العراق بعد وقوع انفجار في خط أنابيب الغاز الرئيسي بالمصفاة أدى إلى اشتعال حريق. وقال مسؤول بالمصفاة إن الحريق تحت السيطرة لكن المسألة ستستغرق 48 ساعة قبل أن تعود المصفاة للعمل بكامل طاقتها.

24/6/2011
المزيد من عربي
الأكثر قراءة