قلق بالسعودية من اتفاق إيران النووي

Both US Secretary of State John Kerry (extreme right) and British Foreign Secretary Philip Hammond (second from right) gesture towards Iranian Foreign Minister Mohammad Javad Zarif (extreme left) during a press conference following the conclusion of the E3+3 and Iran nuclear reduction talks, in Vienna 14 July 2015. Also in attendance is Iran's Ambassador to the IAEA Ali Akbar Salehi (second from left) and Russian Foreign Minister Sergei Lavrov (third from left)
لقطة تجمع وزراء خارجية الدول الكبرى مع المسؤولين الإيرانيين عند توقيع الاتفاق في فيينا (الأوروبية)

قال مسؤول سعودي إن الاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني الذي تم اليوم الثلاثاء بين إيران والقوى الكبرى سيكون سيئا إذا سمح لطهران بأن "تعيث في المنطقة فسادا"، بينما توقع المحلل السياسي السعودي حسين شبكشي أن الاتفاق سيزيد التوتر بين إيران والدول العربية.

ونقلت رويترز عن مسؤول سعودي -لم يذكر اسمه- أن الاتفاق سيكون يوما سعيدا للمنطقة إذا منع طهران من امتلاك ترسانة نووية، لكنه سيكون سيئا إذا سمح لطهران بأن "تعيث في المنطقة فسادا".

وأضاف المسؤول أن إيران زعزعت استقرار المنطقة كلها بأنشطتها في العراق وسوريا ولبنان واليمن، وأنه إذا منح الاتفاق تنازلات لإيران فإن المنطقة ستصبح أكثر خطورة.

ومن جدة، قال الكاتب والمحلل السياسي السعودي حسين شبكشي للجزيرة إن التوقيع على الاتفاق كان متوقعا منذ دخول القوات الأميركية العراق، وإن المحافظين في واشنطن كانوا على قناعة منذ ذلك الحين بأن الحليف للولايات المتحدة في المنطقة سيكون إيران وليس الدول العربية.

وردا على سؤال بشأن أثر الاتفاق الجديد على الدول العربية، رأى المحلل السعودي أنه سيكون هناك شعور متزايد بالغبن والظلم، مضيفا في الوقت نفسه أنه لن تكون هناك علاقات متسامحة مع إيران، بل سيزداد التوتر بينها وبين دول المنطقة.

وكانت إيران والدول الست الكبرى قد توصلت إلى اتفاق تاريخي بشأن البرنامج النووي الإيراني في فيينا اليوم بعد أكثر من عشر سنوات من المفاوضات المتقطعة.

وقالت ممثلة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني إن الاتفاق يضمن أن يكون البرنامج النووي الإيراني سلميا بشكل كامل، وإخضاع كل البرامج المستقبلية لرقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، كما سيؤدي الاتفاق إلى رفع العقوبات الدولية المفروضة على إيران في ما يتعلق بالبرنامج النووي وقطاعات الطاقة والمالية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

دافع الرئيسان الأميركي والإيراني عن الاتفاق النووي الذي أبرمته القوى الكبرى مع طهران في فيينا اليوم الثلاثاء بعد مفاوضات شاقة. وأعلن كلا الطرفين تحقيقهما انتصارا ومكاسب في هذه المفاوضات.

14/7/2015

اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي الاتفاق الذي توصلت إليه إيران مع القوى الكبرى حول ملفها النووي “خطأ تاريخيا”، وتعهد بنيامين نتنياهو بالعمل على عرقلة طموحات إيران النووية.

14/7/2015

أفادت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع القوى الست الكبرى حول البرنامج النووي الإيراني يتضمن إلغاء جميع العقوبات المفروضة على إيران.

14/7/2015

أعلنت إيران والقوى الكبرى التوصل لاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني في فيينا بعد أكثر من عشر سنوات من المفاوضات. ويقضي الاتفاق بتقييد الأنشطة النووية مقابل رفع كل العقوبات عن طهران.

14/7/2015
المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة