مستوطنون يحرقون أشجار الزيتون بالضفة

مواطن فلسطيني يتفحص أشجاره بعد أن حطمها المستوطنون (الفرنسية-أرشيف)
مواطن فلسطيني يتفحص أشجاره بعد أن حطمها المستوطنون (الفرنسية-أرشيف)

أحرق مستوطنون إسرائيليون -اليوم الأحد- أراضي مزروعة بأشجار الزيتون في بلدة نحّالين قرب مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية، بحسب شهود عيان.

ونقلت وكالة الأناضول عن الشهود أن مستوطنين يهود من مستوطنة "بيت عاين" المقامة على أراضي بلدة نحالين، أضرموا النار في عشرات أشجار الزيتون المثمرة، مما أدى إلى إحراقها بشكل شبه كامل.

ويقول السكان إن المستوطنين عادة ما يقومون بأعمال تخريب مماثلة في المنطقة، وذلك في ظل المحاولات الإسرائيلية المستمرة لتهجير الفلسطينيين وتدمير أرضهم بهدف تهويدها وتوسيع البناء اﻻستيطاني فيها.

وكان مستوطنون قد اقتلعوا نحو ثمانمئة شتلة زيتون من أراضي بلدة دير استيا القريبة شمال الضفة الغربية، أمس السبت.

وفي مطلع العام الحالي، اقتلع مستوطنون من مستوطنة "عيدي عاد" أكثر من خمسة آلاف شجرة زيتون في أراضي بلدة ترمسعيا شمال رام الله وسط الضفة الغربية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أفادت مصادر في حركة حماس وأخرى إعلامية إسرائيلية بأن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية وجيش الاحتلال اعتقلا الليلة الماضية أكثر من ثلاثين فلسطينيا بالضفة الغربية، غالبيتهم محسوبون على حركة حماس.

أصيب أكثر من عشرين شخصا -بينهم طفل فلسطيني- ومتضامنون أجانب في مواجهات مع قوات الاحتلال أثناء مسيرة رافضة للاستيطان في قرية كفر قدوم شرق مدينة قلقيلية شمالي الضفة الغربية.

أصيب فلسطيني بجروح وصفت بالمتوسطة الليلة الماضية بعد اعتداء مجموعة من المستوطنين الإسرائيليين عليه أقصى جنوب الضفة الغربية، مما تطلب نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

المزيد من استيطان
الأكثر قراءة