مسؤول إسرائيلي يستبعد حربا بسبب صواريخ غزة

FILE - In this Aug. 9, 2014 file photo, a rocket is fired from Gaza City towards Israel. The human rights group Amnesty International said in a report Thursday March 26, 2015, that Palestinian militant organizations had committed war crimes during the 2014 Gaza-Israel conflict, for killing both Israeli and Palestinian civilians using indiscriminate projectiles. (AP Photo/Dusan Vranic, File)
آثار دخان عقب إطلاق صاروخ من قطاع غزة باتجاه إسرائيل (أسوشيتد برس-أرشيف)

عوض الرجوب-الخليل

استبعد مسؤول عسكري إسرائيلي أن تشن حكومته حربا جديدة على قطاع غزة بسبب إقدام ما سماه تنظيما إرهابيا مارقا على إطلاق قذائف صاروخية عدة تجاه إسرائيل، في إشارة إلى حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، لكن محللا مختصا بالأمن القومي لم يستبعد الحرب خلافا للمصلحة الإسرائيلية بسبب ضغوط داخلية.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن قائد المنطقة الجنوبية في جيش الاحتلال الميجر جنرال سامي ترجمان أنه "لا يمكننا كسر قواعد اللعبة وخوض حرب أخرى في قطاع غزة وإزالة إنجازات عملية الجرف الصامد"، في إشارة إلى عدوان الصيف الماضي على القطاع.

واتهم ترجمان الذي أصيب في العدوان الأخير على القطاع، ما أسماه "تنظيما إرهابيا مارقا في القطاع" بالمسؤولية عن إطلاق قذائف صاروخية عدة تجاه إسرائيل مؤخرا.

وقال إن حركة حماس تبذل جهودا كبيرة من أجل بسط سيطرتها وهيبتها على الفصيل السلفي الذي قام أفراده بإطلاق القذائف باتجاه إسرائيل خلال الأسبوعين الأخيرين.

ومع ذلك حمل -خلال اجتماع عقده الليلة الماضية مع رؤساء السلطات المحلية في المنطقة المحيطة بقطاع غزة- حركة حماس المسؤولية عن استتباب الهدوء وضبط الأمن في القطاع.

وكان تنظيم غير معروف يُطلق على نفسه اسم "سرية الشهيد عمر حديد-بيت المقدس" تبنى المسؤولية عن إطلاق الصواريخ باتجاه بلدات ومدن إسرائيلية.

وتنفي الجهات الرسمية في غزة أي وجود لـتنظيم الدولة الإسلامية، إلا أن مصادر إعلامية تحدثت عن اعتقالات في أوساط من تسمى السفلية الجهادية شملت العشرات.

رسائل من حماس
وتعليقا على هذه التطورات، قال المحلل المختص في الأمن القومي الإسرائيلي يوسي ميلمان إن إسرائيل تلقت رسائل من حماس عن طريق مصر والسلطة الفلسطينية بعدم رغبة الحركة في التصعيد.

وحسب الكاتب في مقال له في صحيفة معاريف اليوم فإن حماس أعلنت "حرب الإبادة ضد المنظمات السلفية واعتقلت قرابة 70 ناشطا ومساعدا ومؤيدا لهذه الجماعات" في وقت تصرفت إسرائيل من جهتها باعتدال وحكمة.

ورغم تأكيده أنه لا مصلحة لإسرائيل وحماس في التصعيد، لم يستبعد أن تجد إسرائيل نفسها في فخ غزة وفي معركة جديدة "خلافا لإرادتها ولمصلحتها الأمنية".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

A Palestinian boy cleans debris near a training base of the Ezzedine al-Qassam brigades, the military wing of Hamas, in Gaza City, after Israeli warplanes struck multiple militant targets in the Palestinian coastal Strip on June 4, 2015, in response to Palestinian rocket fire. Nobody was injured, according to Palestinian security sources. AFP PHOTO/MOHAMMED ABED

شنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي الحربية فجر اليوم سلسلة غارات على موقع لكتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس شمالي قطاع غزة دون الإعلان عن سقوط إصابات.

Published On 7/6/2015
Palestinian security men walk amidst debris following an Israeli airstrike in the southern Gaza Strip near the town, of Rafah on May 27,2015. The Israeli air force carried out four strikes on militant targets in the Gaza Strip early today, Palestinian eyewitnesses said, hours after a cross-border rocket attack on the Jewish state. The planes targeted training camps belonging to the Islamic Jihad in Rafah, Khan Yunis and Gaza City, the witnesses said. There were no immediate reports of casualties. AFP PHOTO/ SAID KHATIB

حذرت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) الأربعاء إسرائيل من مغبة “التمادي في التصعيد” ضد قطاع غزة، وذلك في وقت حمَّل فيه وزير إسرائيلي حماس مسؤولية إطلاق صاروخ باتجاه البحر.

Published On 27/5/2015
المزيد من أعمال مقاومة
الأكثر قراءة