ولد الشيخ: لن تكون هناك أطراف غير يمنية بجنيف

ولد الشيخ أكد أن موعد مشاورات جنيف جاء بتوافق كافة الأطراف (الفرنسية)
ولد الشيخ أكد أن موعد مشاورات جنيف جاء بتوافق كافة الأطراف (الفرنسية)

قال إسماعيل ولد الشيخ أحمد -المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن- إن مشاورات جنيف ستكون بين الأطراف اليمنية فقط، وإن تحديد الـ14 من الشهر الجاري موعدا للمشاورات جاء بناء على وِفاق بين الأطراف المختلفة.

وأكد ولد الشيخ أحمد -في تصريح للجزيرة، بعد لقائه في الدوحة وزيرَ الخارجية القطري خالد العطية- أنه لا يرى إلا أن يكون هذا الحوار يمنيا يمنيا، حسب تعبيره.

وأضاف "نحن اتفقنا مع كل الأطراف اليمنية بعد لقاءات في الرياض وصنعاء وعُمان أن الحوار سيجرى يوم 14، مشيرا إلى أن ذلك كان وفقا لطلب من الرئيس عبد ربه منصور هادي وكذلك الأمين العام للأم المتحدة الذي يريد أن يحضر الجلسة الافتتاحية.

وأوضح أنه ليس من الوارد أن تكون هناك أطراف غير يمنية في المشاورات، مع قيام الأمم المتحدة بدورها في تسهيل هذه المفاوضات، مشيرا إلى أن المشاورات جرت مع كل الأطراف وتم الترحيب بكل الأفكار، لكن في القاعة لا نرى إلا أن يكون الحوار يمنيا يمنيا.

وفي السياق نفسه أعلن الناطق الرسمي باسم جماعة الحوثي محمد عبد السلام مساء السبت موافقة جماعته على المشاركة بمؤتمر جنيف دون شروط مسبقة.

وقال عبد السلام في بيان مقتضب على حسابه الرسمي في فيسبوك، إن "وفد الجماعة التقى (أمس) في العاصمة العمانية مسقط مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد وناقشوا معه التحضيرات لمؤتمر جنيف".

وأشار إلى أن "موقفنا المبدئي والذي ينص على الترحيب بأي دعوة للأمين العام للأمم المتحدة للمكونات اليمنية للمشاركة في مؤتمر جنيف دون وضع أي شروط مسبقة".

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة