وزير داخلية تونس: خلل أمني وراء هجوم سوسة

Tunisian police patrol the beach in front of the Riu Imperial Marhaba Hotel in Port el Kantaoui, on the outskirts of Sousse south of the capital Tunis, on June 27, 2015, following a shooting attack a day earlier. The Islamic State (IS) group claimed responsibility on June 27 for the massacre in the seaside resort that killed nearly 40 people, most of them British tourists, in the worst attack in the country's recent history. AFP PHOTO / KENZO TRIBOUILLARD
دورية للشرطة على شاطئ إمبريال بسوسة لتأمين السياح عقب هجوم الجمعة (غيتي)

قالت وسائل إعلام تونسية إن وزير الداخلية ناجم الغرسلي تحدث عن خلل أمني وراء هجوم سوسة الذي ذهب ضحيته 38 سائحا أجنبيا، وقرر نشر ألف رجل أمن مسلّح داخل المنشآت السياحية وخارجها.

وقال الغرسلي في جلسة عمل مع وزيرة السياحة إن هناك خللا مشتركا بين أمن الدولة وأمن الفندق في التعاطي مع الهجوم، مؤكدا أنه كان من الممكن القضاء على المهاجم عقب سقوط الضحية الثالثة أو الرابعة لو كان في النزل ما يكفي من التأمين المسلح.

وندد بعدم قيام النزل بالاتصال بالجهات الأمنية فورا، وانتقد أن يكون إعلامه بالحادثة تمّ عن طريق اتصال بهاتفه الشخصي من قبل صاحبة الفندق.

وكشف الهجوم الدموي على نزل "ريو أمبريال مرحبا" في سوسة يوم الجمعة عن ثغرات أمنية واضحة في محيط الفندق. كما أن قوات الأمن تأخرت في التدخل قبل أن تقتل المهاجم إثر تبادل سريع لإطلاق النار.

وقال الغرسلي إن السلطات قررت نشر ألف رجل أمن مسلّح داخل المنشآت السياحية وخارجها، وأكد أن الوضع الراهن يقتضي رفع درجة التأهب واتخاذَ الإجراءات اللازمة.

ويأتي هذا الإجراء تكملة للقرارات التي اتخذها رئيس الوزراء الحبيب الصيد في وقت سابق، وتتضمن دعوة جيش الاحتياط لتأمين المنشآت السياحية، وغلق ثمانين مسجدًا لا تخضع لسيطرة الدولة.

وغادر السبت حوالي ثلاثة آلاف سائح أجنبي تونس بالفعل بعد يوم من ثاني أكبر هجوم في البلاد هذا العام بعد الهجوم في متحف باردو في مارس/آذار الماضي، عندما قتل مسلحان 21 سائحا أجنبيا بالرصاص بعد وصولهم بحافلة.

المصدر : الجزيرة + الصحافة التونسية

حول هذه القصة

Sousse, -, TUNISIA : Tunisian policemen patrol the beach in front of the Riu Imperial Marhaba Hotel in Port el Kantaoui, on the outskirts of Sousse south of the capital Tunis, on June 28, 2015, following a shooting attack two days earlier. In April, tourism saw a 25.7 percent drop in the number of visitors on the same month in 2014 and a 26.3 percent fall in revenues, according to the Tunisian central bank. AFP PHOTO / KENZO TRIBOUILLARD

أعلنت السلطات التونسية الأحد أنها ستنشر حوالي ألف شرطي مسلح في الفنادق وعلى الشواطئ كما ستفعّل برنامج شرطة سياحية مسلحة في خطوة للحد من المخاطر تجاه المنشآت السياحية.

Published On 28/6/2015
Flower bouquets are seen at the site of a shooting attack on the beach in front of the Riu Imperial Marhaba Hotel in Port el Kantaoui, on the outskirts of Sousse south of the capital Tunis, on June 27, 2015. The Islamic State (IS) group claimed responsibility on June 27 for the massacre in the seaside resort that killed nearly 40 people, most of them British tourists, in the worst attack in the country's recent history. AFP PHOTO / KENZO TRIBOUILLARD

قال وزير الداخلية التونسي محمد ناجم الغرسلي إن السلطات قررت نشر ألف رجل أمن مسلّح داخل المنشآت السياحية وخارجها، وأكد أن الوضع الراهن يقتضي “رفع درجة التأهب واتخاذ الإجراءات اللازمة”.

Published On 28/6/2015
Rescuers carry the body of a tourist who was shot dead by a gunman at a beachside hotel in Sousse, Tunisia, June 26, 2015. A gunman disguised as a tourist opened fire at a Tunisian hotel on Friday with a weapon he had hidden in an umbrella, killing tourists, including those from Britain, Germany and Belgium, as they lounged at the beach and pool in the popular resort town. The death toll from the shooting attack has risen to 37, the health ministry said in a statement carried by state news agency TAP. REUTERS/Amine Ben Aziza

قررت الحكومة التونسية إغلاق ثمانين مسجدا قالت إنها تقع خارج سيطرة الدولة، وذلك عقب الهجوم المسلح الذي استهدف الجمعة فندقا بمدينة سوسة وأودى بحياة 39 شخصا.

Published On 27/6/2015
Tourists leave Tunisia at the Enfidha International airport after a shooting attack at the Imperial hotel in the resort town of Sousse, a popular tourist destination 140 kilometres (90 miles) south of the Tunisian capital, on June 27, 2015. At least 38 people, including foreigners, were killed in a mass shooting at a Tunisian beach resort packed with holidaymakers, in the North African country's worst attack in recent history. AFP PHOTO / KENZO TRIBOUILLARD

باشرت شركات أجنبية إجلاء آلاف السياح من تونس بعد الهجوم الدامي على فندق في مدينة سوسة، وردت عليه الحكومة بإجراءات “مستعجلة” أمنية وقانونية شملت غلق مساجد “خارج سيطرتها”.

Published On 27/6/2015
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة