تونس تسلم قياديا بفجر ليبيا تمهيدا لإطلاق دبلوماسييها المختطفين

وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش أكد قرب الإفراج عن الدبلوماسيين المختطفين بطرابلس (الجزيرة)
وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش أكد قرب الإفراج عن الدبلوماسيين المختطفين بطرابلس (الجزيرة)

قالت الإذاعة التونسية الرسمية إن السلطات التونسية سلمت القيادي في قوات فجر ليبيا وليد قليب المحتجز لديها إلى طرابلس، وذلك في إطار صفقة تقضي بالإفراج عنه مقابل إطلاق سراح سبعة من طاقم القنصلية التونسية في طرابلس احتجزتهم قوات فجر ليبيا ردا على اعتقاله.

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش في تصريح للتلفزيون الرسمي إنه من المنتظر أن يطلق سراح موظفي القنصلية التونسية المختطفين في طرابلس بليبيا خلال الساعات المقبلة بعد تقدم المفاوضات مع الخاطفين.

ولم يكشف البكوش عن تفاصيل التفاوض، لكن مصادر مطلعة ذكرت للجزيرة أن المجموعة الخاطفة كانت تنتظر الإفراج عن القيادي في فجر ليبيا المحتجز لدى تونس بتهمة الإرهاب وليد قليب.

وكانت مصادر أمنية ليبية وأخرى مقربة من ذوي وليد القليب قد ذكرت لوكالة الأناضول أن المفاوضات الجارية بين محتجزي الدبلوماسيين التونسيين السبعة في طرابلس والسلطات التونسية توصلت إلى اتفاق يقضي بإطلاق سراح الدبلوماسيين مقابل إطلاق سراح وليد القليب.

وكان فرج السويحلي مدير الأمن الدبلوماسي الليبي التابع لحكومة طرابلس المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام أعلن عن الإفراج في وقت متأخر الاثنين الماضي عن ثلاثة من المحتجزين العشرة الذين اختطفتهم مجموعة مسلحة من القنصلية التونسية بطرابلس قبل نحو عشرة أيام.

وتكررت عمليات احتجاز موظفي الممثلية الدبلوماسية التونسية في ليبيا من قبل مسلحين مجهولين، إذ سبق أن اختطف مسلحون العام الماضي الدبلوماسيَيْن التونسيين محمد بالشيخ والعروسي القنطاسي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أطلق مسلحون مجهولون مساء السبت قذيفة آر.بي.جي على مقر القنصلية التونسية بليبيا فتسببت في حدوث أضرار طفيفة بسورها الخارجي، دون تسجيل ضحايا في الأرواح. ونفى مدير الشؤون القنصلية بوزارة الشؤون الخارجية التونسية عبد القادر الساحلي علمه بالجهة التي أطلقت القذيفة.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة