نقابة الأطباء الفلسطينيين تدعو المستقيلين للتراجع عن قرارهم

نقابة الأطباء الفلسطينيين تدعو المستقيلين للتراجع عن قرارهم

غرفة عمليات أحد المستشفيات الفلسطينية (الجزيرة-أرشيف)
غرفة عمليات أحد المستشفيات الفلسطينية (الجزيرة-أرشيف)

عوض الرجوب-الخليل

دعت نقابة الأطباء الفلسطينيين الأطباء الذين قدموا استقالاتهم أمس الأربعاء إلى العدول عن قرارهم والعودة لتقديم الخدمة للمواطنين، معلنة وقف كافة الإجراءات الاحتجاجية ضد الحكومة، إلا أن الأطباء المستقيلين لم يتخذوا بعدُ قرارا بالعودة.

وأهاب نقيب الأطباء نظام نجيب في بيان مقتضب على موقع النقابة اليوم الخميس "بكافة الزملاء في المستشفيات ودوائر الرعاية الصحية الأولية، العودة لمزاولة عملهم وضرورة الالتزام التام بقرارات مجلس نقابة الأطباء".

كما تحدث في تصريحات نقلتها وكالة "معا" المحلية عن اتصالات تجري مع الأطباء الذين قدموا استقالاتهم لإقناعهم بالعدول عنها.

وحاولت الجزيرة نت عدة مرات الاتصال بنقيب الأطباء لاستيضاح الموقف، إلا أنه لم يجب على الهاتف.

وكان مئات الأطباء العاملين بالمستشفيات الحكومية قدموا أمس الأربعاء -بمعزل عن النقابة- استقالات جماعية احتجاجا على اعتقال زميل لهم، وسعيا لتحقيق عدة قضايا مطلبية.

وقال أمين سر اللجنة الفرعية لنقابة الأطباء في نابلس الدكتور سامر أبو عيدة إن الاستقالات قدمت لمحافظي محافظاتهم ومديري المستشفيات كل في منطقته، وللمدير العام للمستشفيات ووزير الصحة.

مطالب وأزمة
واستعرض أبو عيدة في حديث سابق للجزيرة نت عدة مطالب للأطباء، بينها الإفراج غير المشروط والفوري عن زميل لهم موقوف على ذمة النيابة العامة في نابلس، وهو ما علمت الجزيرة نت أنه تم اليوم بكفالة.

وتحدثت الجزيرة نت مجددا إلى الدكتور أبو عيدة لاستيضاح ردهم على دعوة النقيب، إلا أنه لم يقدم أي إجابة، وطلب العودة بالسؤال إلى نقيب الأطباء.

وتعود جذور الأزمة بين الأطباء ووزارة الصحة إلى تكرار ما وصفت بالأخطاء الطبية وإقالة متسببين في قطع رأس مولود أثناء الولادة ووفاة أم وجنينها أثناء الوضع خلال الأسابيع الأخيرة، وإحالتهم إلى القضاء.

وسبق أن أكدت وزارة الصحة على لسان الناطق باسمها أسامة النجار أنه لا علاقة لها بسبب الإضراب، وهو اعتقال طبيب ومثوله أمام القضاء، داعية الأطباء للعودة إلى العمل وخدمة أبناء شعبهم.

المصدر : الجزيرة