التحفظ على أموال أبو تريكة يثير استنكارا بمواقع التواصل

أثار قرار السلطات المصرية التحفظ على أموال اللاعب السابق للمنتخب المصري لكرة القدم والنادي الأهلي محمد أبو تريكة موجة من الاستنكار والاستهجان على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأطلق نشطاء وسوما "هاشتاغات" على موقع تويتر للتضامن مع أبو تريكة والتنديد بقرار المصادرة، ومن أبرز هذه الوسوم #التحفظ_على_أموال_أبو تريكة، و#أمير الأخلاق، و#تريكة في القلب.

وقد تصدر وسم (هاشتاغ) #التحفظ_على_أموال_أبو تريكة قائمة الأكثر تداولا في مصر وفي دول عربية أخرى، حيث أطلقه في الـ11 ليلا البعض من محبي اللاعب ومن مشجعي النادي الأهلي المصري، وسجل الوسم بعيد منتصف نهار اليوم الجمعة أكثر من 33 ألف تغريدة.

وقال أحد المغردين إن قرار المصادرة يعتبر فخرا لأبو تريكة، معتبرا أن الكنز الحقيقي في الحياة هو حب الناس واحترامهم له، وهو ما لا تستطيع السلطات المصرية مصادرتهما.

وغرد آخر قائلا إن مصر هي البلد الوحيد في العالم الذي يسعى لتشويه أبنائه المحترمين بأي شكل من الأشكال، وكتب آخر "زعلانين على أموال أبو تريكة، وأموال الشعب عادي يتحفظ عليها العسكر".

وكتب مغرد آخر "أطالب كزملكاوي منصف بإلغاء التحفظ على أموال مرتضى منصور من باب إسداء الأمر لأهله"، وغرد مساند آخر لأبو تريكة قائلا "ثروته كانت وما زالت في ابتسامة رسمها على قلوبنا في وقوفه بجانب شهداء الألتراس يا سادة، إنه أبو تريكة".

أبو تريكة خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة الغينية بعد تتويجه بإحدى الجوائز الأفريقية (غيتي)

وكانت لجنة حصر وإدارة أموال جماعة الإخوان المسلمين في مصر قررت أمس الخميس التحفظ على أموال أبو تريكة بدعوى انتمائه لجماعة الإخوان والمساهمة في شركات تتبعها، منها شركة سياحة.

وأعلن القاضي رئيس لجنة إدارة أصول وأملاك جماعة وجمعية الإخوان المسلمين عزت خميس مساء أمس الخميس أنه تم التحفظ على "أموال وممتلكات ثماني شركات تعمل في مجال السياحة، منها شركة يساهم في ملكيتها أبو تريكة".

وقال أبو تريكة على حسابه الرسمي في مواقع التواصل الاجتماعي إن الأموال تأتي "لتبقى في أيدينا وليست في قلوبنا"، وأضاف أنه لن يرحل عن مصر اعتراضا على الانتقادات والتهديدات التي يوجهها له البعض.

يذكر أن عددا من مؤيدي قرار التحفظ ردوا بوسم مساند للقرار، لكنه لم يحظ بالتفاعل بين المغردين على خلاف الوسوم المساندة لأبو تريكة.

المصدر : الجزيرة