مقتل شرطيين بإطلاق نار في شمال سيناء

أفراد من الجيش والشرطة عند حاجز تفتيش في العريش شمال سيناء أوائل العام الجاري (رويترز)
أفراد من الجيش والشرطة عند حاجز تفتيش في العريش شمال سيناء أوائل العام الجاري (رويترز)

قالت وزارة الداخلية المصرية إن شرطيين من قوات الأمن المركزي قتلا صباح اليوم الخميس في تبادل إطلاق نار مع مهربين في مدينة رفح شمال سيناء، بينما تحدثت وكالة الصحافة الفرنسية عن هجوم على معسكر لهذه القوات في المدينة.

وأصدرت وزارة الداخلية بيانا ذكرت فيه أن مجندين من قوة قطاع الأمن المركزي قتلا "جراء تبادل إطلاق النيران مع مهربين على الحدود بالنقطة العاشرة الدولية في قرية المطلة برفح".

غير أن وكالة الصحافة الفرنسية نقلت من جانبها عن مسؤول أمني وآخر طبي قولهما إن شرطيين قتلا صباح اليوم في "هجوم شنه مسلحون مجهولون على معسكر لقوات الأمن في مدينة رفح".

وقال المسؤول الأمني إن المسلحين الذين كانوا يستقلون سيارة أطلقوا النار على الشرطيين أثناء حراستهما للمعسكر فقتلوهما على الفور. وأفاد المسؤول الطبي أن كلا القتيلين أصيب برصاص في الصدر.

وقد مددت السلطات المصرية يوم السبت الماضي حالة الطوارئ وحظر التجول في قسم من شمال سيناء يشمل المنطقة الحدودية مع غزة لثلاثة أشهر إضافية، إثر استمرار الهجمات شبه اليومية ضد قوات الأمن والجيش.

المصدر : الفرنسية + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أفادت مصادر للجزيرة بمقتل جندي مصري وإصابة 15 بهجومين على مقرين أمنيين في محافظة شمال سيناء. وتحدثت مصادر أمنية عن مقتل 12 مسلحا في حملة لقوات الأمن بالمحافظة نفسها.

قالت مصادر عسكرية بشمال سيناء إن 25 من المسلحين قتلوا في حملة للجيش شمال سيناء استخدمت فيها مروحيات "أباتشي"، وشملت مناطق التومة واللفيتات والجورة بالشيخ زويد.

خرجت مظاهرات في مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء احتجاجا على قرار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تمديد حالة الطوارئ وحظر التجول، وندد المتظاهرون بالتعامل الأمني العنيف مع أهالي سيناء.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة