الاحتلال يحقق باحتمال وجود نفق يجتاز حدود غزة

نفق هجومي حفرته المقاومة بمحاذاة غزة يؤدي لموقع عسكري إسرائيلي اكتشفته إسرائيل العام الماضي (الجزيرة)
نفق هجومي حفرته المقاومة بمحاذاة غزة يؤدي لموقع عسكري إسرائيلي اكتشفته إسرائيل العام الماضي (الجزيرة)

عوض الرجوب-الخليل

باشر جيش الاحتلال الإسرائيلي تحقيقات حول احتمال حفر نفق يجتاز الحدود من قطاع غزة نحو قرية محاذية للقطاع في النقب (جنوب إسرائيل).

وقالت الإذاعة الإسرائيلية -التي أوردت النبأ- إن التحقيق فتح بعد أن قامت شركة مدنية بمراجعة ادعاءات سكان قرية نيريم المحاذية للقطاع جنوب إسرائيل بأنهم يسمعون منذ أشهر أصوات حفر تحت منازلهم.

وأضافت أن الشركة المذكورة خلصت إلى استنتاج بأن الادعاءات لها ما يساندها من حيث التغييرات المرصودة في تراب المنطقة.

وشكلت أنفاق المقاومة الفلسطينية تحديا جديا لقوات الاحتلال أثناء عدوان الصيف الماضي على قطاع غزة، حيث نفذت المقاومة من خلالها عمليات خلف صفوف جيش الاحتلال، فيما أعلن الاحتلال فقد جنديين، أحدهما يدعى هدار غولدن خطف في مدينة رفح جنوبي القطاع من خلال نفق، رجح الجيش الإسرائيلي فرضية مقتله.

وكانت قوات الاحتلال قالت عصر الأربعاء إن إحدى دورياتها تعرضت لإطلاق للنار من داخل قطاع غزة، بينما كانت تقوم بأعمال دورية على الحدود.

وأضاف المصدر أن الدورية كانت على الشريط الحدودي قرب مستوطنة كيسوفيم المقابلة لوسط قطاع غزة، دون أن يشير في بيانه إلى إصابات أو أضرار.

وكانت سلطات الاحتلال أعلنت في مارس/آذار 2014 عن اكتشاف نفق عند حدود غزة يصلها بإسرائيل، وقالت حينها كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إنها حفرت النفق وإنه نفق نوعي هجومي يتجه نحو موقع عسكري إسرائيلي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال الجيش الإسرائيلي اليوم الأحد إنه اكتشف نفقا كبيرا يمتد من خان يونس في قطاع غزة إلى داخل الأراضي الإسرائيلية قرب بلدة عين هشلوشا بطول 2.5 كيلومتر، وأعلن وزير الدفاع موشي يعلون أنه بصدد تجميد نقل مواد البناء إلى القطاع بسبب ذلك.

قالت مصادر أمنية إسرائيلية اليوم إن محمد الضيف قائد كتائب القسام -الجناح العسكري لحماس- عاد إلى عمله، في إقرار رسمي بفشل محاولة اغتياله خلال عدوان الصيف الماضي على قطاع غزة.

المزيد من أعمال مقاومة
الأكثر قراءة