دي ميستورا يواصل مشاوراته بجنيف حول سوريا

دي ميستورا يجري الشهر الجاري مشاورات مع جميع أطراف الأزمة السورية والمجتمع المدني (الأوروبية)
دي ميستورا يجري الشهر الجاري مشاورات مع جميع أطراف الأزمة السورية والمجتمع المدني (الأوروبية)

التقى مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا مسؤولين إيرانيين وإماراتيين ضمن مشاوراته التي يجريها هذا الشهر لإيجاد حل للأزمة السورية، في ظل مقاطعة الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.

وقال بيان صدر عن مكتب الأمم المتحدة في جنيف السويسرية إن دي ميستورا التقى ممثل إيران الدائم لدى المكتب محسن ناظري أصل، وبحث الجانبان العديد من الملفات الإقليمية وتداعيات الأزمتين العراقية والسورية، وكيفية تسوية الأزمتين بشكل سلمي.

واتفق الطرفان -وفق البيان- على ضرورة إنهاء الأزمة السورية من خلال الحوار السلمي.

من جانبه، شدد فارس المزروعي مساعد وزير الخارجية الإماراتي للشؤون الأمنية والعسكرية، في لقائه الثنائي مع المبعوث الأممي، على ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة السياسية.

وكان دي ميستورا أعلن نهاية أبريل/نيسان الماضي، أنه يعتزم إطلاق مشاورات بحضور جميع أطراف الأزمة والمجتمع المدني خلال مايو/أيار الجاري، غير أن ائتلاف المعارضة قاطعها، وأعلن يوم 12 مايو/أيار الجاري أنه سيكتفي بتكليف رئيس اللجنة القانونية هيثم المالح، بلقاء المبعوث الدولي وتسليمه رسالة تتضمن 16 بندا توضيحيا للمبادئ الأساسية للحل السياسي للأزمة وفق بيان جنيف.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد جدد، أمس الأربعاء، دعوته لحل الأزمة السورية التي قال إنها جلبت مستويات من الموت والدمار شديدة الوطأة إلى درجة صدمت الضمير العالمي.

وأوضح الأمين العام، في تقريره الشهري، أن الحرب قتلت أكثر من 220 ألف شخص، وتركت ثلث السكان مشردين. وأضاف أنه من بين عدد السكان البالغ زهاء 23 مليون نسمة يحتاج نحو 12.2 مليونا مساعدات إنسانية، بينهم خمسة ملايين طفل.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة