مصر تفتح معبر رفح ليومين بعد إغلاقه 86 يوما

دخل عدد من الفلسطينيين العالقين في الجانب المصري إلى قطاع غزة بعد فتح السلطات المصرية معبر رفح في اتجاه واحد لساعات وعلى مدى يومين فقط، في حين بقي الآلاف في القطاع في حاجة ماسة للخروج عبر المعبر الوحيد المتاح للغزيين.

ويأتي فتح المعبر بعد 86 يوما من الإغلاق، مما خلف 15 ألفا في غزة ينتظرون فتح المعبر الذي يعد النافذة الوحيدة لسكان القطاع على العالم. ومن بين المنتظرين -وفق المسؤولين الفلسطينيين- 3000 مريض و2000 طالب.

وقال مدير مدير دائرة المعابر في غزة ماهر أبو صبحة إن إغلاق معبر رفح يفاقم الأزمة في قطاع غزة، مناشدا السلطات المصرية فتحه بشكل دائم، وبكلا الاتجاهين.

وكانت وزارة الداخلية بقطاع غزة قالت في بيان سابق لها، إن المعبر "شهد أسوأ إحصائية للعمل" منذ العام 2009، حيث تجاوزت فترة إغلاقه منذ بداية العام الجاري الـ130 يوما، في حين عمل بشكل جزئي لمدة خمسة أيام فقط.

ونبهت فصائل فلسطينية في بيان صحفي مشترك على أن "معاناة الفلسطينيين في غزة تتفاقم يوما بعد يوم، ووصلت الأوضاع الإنسانية إلى حالة مأساوية جراء إغلاق المعبر".

وحثت الفصائل الفلسطينية رئيس السلطة الوطنية محمود عباس على التدخل لدى السلطات المصرية من أجل فتح المعبر بالاتجاهين، مؤكدة "حرصها على سلامة مصر واستقرارها".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

فتحت السلطات المصرية معبر رفح الحدودي البري، اليوم الثلاثاء، باتجاه واحد فقط لعبور العالقين على أراضيها إلى قطاع غزة المحاصر. وسيفتح المعبر اليوم وغدا ساعات محدودة.

أعلنت مصر أنها ستفتح معبر رفح الثلاثاء والأربعاء لتمكين العالقين في أراضيها من العبور إلي غزة. من جهتها طالبت وزارة الداخلية في غزة بفتح المعبر في الاتجاهين.

أفاد مراسل الجزيرة في غزة تامر المسحال بأن السلطات المصرية فتحت صباح اليوم الاثنين معبر رفح البري وعلى مدى يومين للسماح بسفر وعودة آلاف العالقين في الجانبين.

قال رئيس هيئة المعابر والحدود بقطاع غزة إن السلطات المصرية أغلقت معبر رفح البري "حتى إشعار آخر"، وذلك بعد فتحه ليومين عبر خلالهما أكثر من ألف شخص في الاتجاهين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة