ثمانية قتلى بإطلاق نار في ثكنة بتونس

جنود تونسيون أثناء عملية عسكرية سابقة في العاصمة تونس (رويترز)
جنود تونسيون أثناء عملية عسكرية سابقة في العاصمة تونس (رويترز)

قال مراسل الجزيرة في تونس نقلا عن مصدر طبي إن عدد القتلى في حادث إطلاق النار بثكنة بوشوشة العسكرية في تونس العاصمة ارتفع إلى ثمانية قتلى من بينهم مرتكب الحادث، و15 جنديا مصابا، وذلك وفق حصيلة أولية.

وأضاف أن الناطق الرسمي لوزارة الدفاع سيعقد مؤتمرا صحفيا في وقت لاحق اليوم الإثنين. وكان الناطق قد نفى في وقت سابق وجود عمل إرهابي وراء الحادث.   

وأوضح المراسل لطفي حجي أن أحد العسكريين برتبة رقيب ممنوع من حمل السلاح استولى على سلاح أحد زملائه وأطلق النار على رفاقه في الثكنة العسكرية الواقعة بحي باردو الذي يقع فيه مبنى البرلمان، فأوقع عددا من القتلى والجرحى قبل أن يُردى قتيلا.

من جانبها، نقلت رويترز عن مصدر أمني قوله إن من بين القتلى ضابطا برتبة عقيد.

وتحدث مراسل الجزيرة عن تشديد الإجراءات الأمنية في محيط الثكنة العسكرية، وأكد تواجد عناصر من فرقة مكافحة الإرهاب.

وكانت وكالة الأنباء الرسمية التونسية قد أكدت أن السلطات لجأت إلى إخلاء مدرسة قريبة من الثكنة مباشرة بعد سماع إطلاق النار.

ويأتي حادث اليوم في وقت لا تزال قوات الأمن التونسية بحالة تأهب في أعقاب الهجوم الدامي على متحف باردو في مارس/آذار الماضي الذي أوقع 21 قتيلا أغلبهم سياح أجانب.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

لا يُخفي المراقبون بتونس قلقهم تجاه تكرار الاعتداءات على قوات الأمن والجيش والسياح، وزادت من مخاوفهم تهديدات أطلقتها تنظيمات تتبنى الهجوم على متحف باردو وتقف وراء عمليات قتل سابقة.

رغم إعاقته أصرّ التونسي لسعد على المشاركة بالمسيرة التي خرج فيها عشرات آلاف المتظاهرين إلى جانب عدد من القادة وشخصيات دولية في العاصمة تونس رفضا "للإرهاب" وتنديدا بهجوم متحف باردو.

قتلت قوات الأمن التونسية تسعة مسلحين في قفصة (جنوب البلاد)، يعتقد أن من بينهم لقمان أبو صخر المتهم بالتخطيط لهجوم متحف باردو بتونس العاصمة.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة