وفد حوثي يلتقي المالكي ومسؤولين آخرين ببغداد

استقبل نوري المالكي نائب رئيس الجمهورية العراقي وفدا من جماعة الحوثي برئاسة عضو المكتب السياسي للجماعة محمد القبلي. وطالب المالكي خلال اللقاء بالإيقاف الفوري للغارات الجوية وكافة الأعمال العسكرية في اليمن.

وقال بيان لمكتب نائب رئيس الجمهورية إن المالكي استقبل الخميس في مكتبه وفدا يمنيا برئاسة عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثي محمد القبلي.

ووفقا لما نقلته وكالة الأناضول، جدد المالكي موقفه من دعوة المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى إيقاف فوري للغارات الجوية وكافة الأعمال العسكرية في اليمن، والسعي لإيجاد "مخرج آمن" للأزمة الراهنة.

ووفقا لمصادر حكومية عراقية، فإن الوفد الذي ضم سبع شخصيات حوثية التقى أيضا وزيري الداخلية والنقل وأعضاء في البرلمان، وطالب بدعم الجماعة.

كما التقى الوفد الحوثي جاسم الجزائري عضو المكتب السياسي لجماعة كتائب "حزب الله" في العراق، والذي أعلن تأييد جماعته للحوثيين في اليمن.

بدوره، قال بهاء الأعرجي نائب رئيس الوزراء العراقي خلال لقائه بالوفد، إن من واجب جميع الأطراف الدولية والإقليمية السعي الجاد لوقف العمليات العسكرية ورفع الحصار وتقديم المساعدات الإنسانية اللازمة للشعب اليمني، بهدف الوصول إلى ما يُقرره الشعب من خيارات سياسية، بحسب ما نقلته وكالة الأناضول.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

تصاعدت موجة الاتهامات التي وجهها الرئيس اليمني لإيران بتدخلها في شؤون بلاده والسعي لتحويلها ساحة صراعات مثل العراق وسوريا, وهو ما يتفق معه محللون بأن اليمن أصبحت ميدان استقطاب إقليمي.

أعلنت هيئة علماء المسلمين في العراق دعمها لعملية عاصفة الحزم التي تستهدف مسلحي جماعة الحوثي باليمن، مؤكدة على دعم أي جهد عربي لنصرة الشعب اليمني والتصدي للمد الإيراني، حسب البيان.

اهتمت الصحف اليمنية الصادرة الأربعاء بتفاعلات المشهد السياسي والأمني في ظل سيطرة الحوثيين على صنعاء، وتحدثت إحداها عن قيامهم بقتل عدد من القيادات البعثية العراقية المقيمة في اليمن.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة