عـاجـل: مسؤول بارز بالخارجية الأميركية: اعتراف السعودية بمقتل 30 يمنيا في غارة الأسبوع الماضي تطور لافت

مصريون ينعون طارق الجوهري مسؤول حراسة مرسي

الجوهري كان قائد حراسة منزل الرئيس مرسي قبل الانقلاب العسكري (الجزيرة)
الجوهري كان قائد حراسة منزل الرئيس مرسي قبل الانقلاب العسكري (الجزيرة)

نعى ناشطون وشخصيات معارضة للانقلاب العسكري في مصر العميد طارق الجوهري مسؤول حراسة منزل الرئيس المعزول محمد مرسي، وذلك بعد وفاته الليلة الماضية في دولة قطر.

وذكرت شبكة رصد الإخبارية أن الجوهري توفي إثر إصابته بأزمة قلبية في وقت متأخر من مساء الجمعة، وأنه سيوارى الثرى في الدوحة اليوم السبت.

وأشارت إلى أن الجوهري كان قد انتقل للإقامة في قطر بعد إحالته للتقاعد في خطوة استثنائية بوزارة الداخلية في مارس/آذار 2013. واشتهر الجوهري بمعارضته للانقلاب العسكري الذي شهدته مصر في يوليو/تموز 2013، وتنديده بممارسات جهاز الشرطة.

وبرز على مواقع التواصل الاجتماعي وسم (هاشتاغ) طارق الجوهري، حيث نعاه العديد من الناشطين والمعارضين للانقلاب.

وقال المحامي إسلام لطفي في صفحته على موقع فيسبوك "رحم الله العميد طارق الجوهري، لو كان هناك بقية من عقل لأصرت مصر أن يدفن في وطنه وأرضه، ولكن الجنون والغشم يتسيدان المشهد".

شرطي نبيل
ونعاه الصحفي جمال سلطان على موقع تويتر قائلا "رحم الله العميد طارق الجوهري، كان رجلا نبيلا".

وقال الناشط سامح الخطاري على تويتر "إنا لله وإنا إليه راجعون، انتقل إلى رحمة الله العميد طارق الجوهري، وقد كان من المدافعين عن الحق في مصر، أول رجل شرطة نحزن عليه".

وقال القيادي في جماعة الإخوان المسلمين والوزير السابق عمرو دراج على تويتر "اللهم اغفر للعميد طارق الجوهري، وارحمه وأسكنه الفردوس الأعلی من الجنة، فقد كان نبتة طيبة في مؤسسة عز فيها وجود أمثاله".

ونعته أيضا أسرة الرئيس مرسي، إذ قال أسامة مرسي -نجل الرئيس المعزول والمتحدث باسم الأسرة- في صفحته على فيسبوك "تنعى أسرة الرئيس محمد مرسي بكل حزن وأسى سيادة العميد طارق الجوهري الذي كانت حياته وفاء للوطن، وموته نضالا من أجله، وسيرته ورعا عن الدنيا وزينتها، سائلين المولى عز وجل أن يتغمده برحمته ويرزق أهله الصبر والسلوان".

المصدر : الجزيرة