وزير يمني: تمديد الهدنة غير مطروح بسبب انتهاكات الحوثيين

Yemen's Foreign Minister Reyad Yassin Abdulla gestures during an interview with Reuters in Yemen's Embassy in Riyadh April 1, 2015. Yemen's main problem is not the Houthi fighters who have taken control of much of the country but their ally, former president Ali Abdullah Saleh, whose forces are better trained and armed, the country's foreign minister said. Abdulla told Reuters there could be no future role for Saleh or his family in Yemen, while the Houthis could only play a part if they disarm. REUTERS/Faisal Al Nasser
ياسين أكد أن غارات التحالف ستتجنب المطارات والموانئ لتدفق المساعدات (رويترز)

قال وزير الخارجية اليمني رياض ياسين إن تمديد الهدنة الإنسانية -التي انتهت أمس الأحد- ليس مطروحا بسبب انتهاكات الحوثيين، وهو ما ألمح إليه نظيره الأميركي جون كيري، في حين دعت الأمم المتحدة وإيران إلى تمديدها.

ونقلت وكالة رويترز عن ياسين قوله إنه لا يجري بحث هدنة جديدة، ولا ينظر حاليا في أي عرض لوقف إطلاق النار.

ولكن الوزير اليمني أكد في الوقت ذاته أن غارات تحالف إعادة الأمل بقيادة السعودية ستتجنب المطارات والموانئ الرئيسية من أجل السماح بتدفق المساعدات الإنسانية.

وتابع ياسين أن الغارات "ستستهدف فقط المتمردين الحوثيين وستكون محددة جدا"، وأضاف أن ذلك يتم "عندما يحركون (الحوثيون) صواريخهم أو يبدؤون في مهاجمة السكان".

وفي هذا السياق قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري اليوم الاثنين إن واشنطن دعمت تمديد هدنة إنسانية باليمن، إلا أنه ذكر أن تحركات المقاتلين الحوثيين جعلت ذلك صعبا.

وأضاف كيري للصحفيين -في العاصمة الكورية الجنوبية سول- أن بلاده تعرف أن الحوثيين قاموا بنقل بعض منصات إطلاق الصواريخ إلى الحدود، وبموجب قواعد الاشتباك يفهم دائما أنه إذا قام طرف أو آخر بتحركات استباقية فإن ذلك يعد خرقا لاتفاق وقف إطلاق النار.

أما المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد فدعا أمس الأحد إلى تمديد الهدنة الإنسانية خمسة أيام، وذلك خلال مؤتمر الرياض الذي غاب عنه الحوثيون.

بدوره دعا وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف دول التحالف إلى مواصلة وقف إطلاق النار، والسماح لأطراف الصراع اليمني بالتحاور دون شروط مسبقة، وتحت رعاية الأمم المتحدة.

وطالب ظريف -خلال مؤتمر صحفي مع نظيره المجري في طهران- دول التحالف بالسماح للأمم المتحدة بالدخول إلى اليمن، للعمل على إيصال المساعدات الإنسانية لليمنيين.

وكانت غارات التحالف التي تستهدف مواقع الحوثيين استؤنفت أمس بعد توقفها خمسة أيام بمبادرة من السعودية التي تقود التحالف، غير أن الحوثيين واصلوا خلال تلك الفترة خرق الهدنة واستمرت المعارك الميدانية مع المقاومة الشعبية في محافظات يمنية عدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

صورة من مؤتمر الرياض

انطلق اليوم الأحد بالمملكة السعودية “مؤتمر الرياض” تحت شعار “إنقاذ اليمن وبناء الدولة الاتحادية”. ودعا المتحدثون إلى استئناف العملية السياسية وفقا للمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني، مطالبين باحترام الهدنة الإنسانية.

Published On 17/5/2015
United Nations Special Envoy to Yemen, Mauritanian diplomat Ismail Ould Cheikh Ahmed attends the opening of 'Riyadh Conference for Saving Yemen and Building Federal State' in the Saudi capital Riyadh, on May 17, 2015. The Huthis, who are fighting forces loyal to Hadi and have seized large parts of the country including the capital, want talks to be held in Yemen and are staying away from the meeting of about 400 delegates in Riyadh. AFP PHOTO / FAYEZ NURELDINE

دعا مبعوث الأمم المتحدة في اليمن الأطراف اليمنية إلى تمديد الهدنة الإنسانية التي ستنتهي الساعة الثامنة بتوقيت غرينتش اليوم الأحد حتى يتسنى إدخال المساعدات الإنسانية إلى المتضررين من القتال.

Published On 17/5/2015
EDS NOTE GRAPHIC CONTENT: People lift men out of a car, who were injured during a clashes between tribal fighters and Shiite militia known as Houthis, in the western city of Taiz, Yemen, Friday, May 15, 2015. Fighting was underway across Yemen on Friday, the third day of a humanitarian truce between a Saudi-led coalition and Shiite rebels, as the U.N. envoy pushed for holding peace talks in Geneva. (AP Photo/Abdulrahman Hawis)

تجدد اليوم الأحد قصف جماعة الحوثي وحلفائهم لأحياء سكينة في مدينة تعز جنوبي اليمن قبل ساعات من انتهاء الهدنة الإنسانية, في حين هاجمت المقاومة الشعبية مواقع للحوثيين بمحافظة الضالع.

Published On 17/5/2015
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة