شتاينماير يبحث ببيروت وعمان مساعدة اللاجئين السوريين

فرانك شتاينماير (يمين) ورئيس الوزراء اللبناني تمام سلام خلال مؤتمر سابق للاجئين السوريين (الجزيرة نت)
فرانك شتاينماير (يمين) ورئيس الوزراء اللبناني تمام سلام خلال مؤتمر سابق للاجئين السوريين (الجزيرة نت)

خالد شمت-برلين

تتصدر قضية المساعدات الإنسانية للاجئين السوريين أجندة مباحثات سياسية سيجريها وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير خلال زيارة يبدؤها اليوم الجمعة وتستغرق يومين للبنان والأردن.

وسيلتقي شتاينماير بنظيريه اللبناني جبران باسيل والأردني ناصر جودة ورئيس الوزراء اللبناني تمام سلام والعاهل الأردني عبد الله الثاني.

ويتطرق رئيس الدبلوماسية الألمانية في زيارته بيروت وعمان للأوضاع المحتقنة في المنطقة، والتعاون المشترك في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا، وآفاق مفاوضات السلام في الشرق الأوسط، ومفاوضات البرنامج النووي الإيراني وتداعياتها المحتملة على كافة دول المنطقة.

وقال شتاينماير -في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه- إنه سيقوم خلال زيارته البلدين بتفقد مشروعات لمساعدة اللاجئين السوريين بمخيماتهم، من بينها مشروعات بمخيم الزعتري في الأردن.

صورة ذاتية
ويسعى شتاينماير للاطلاع على ما تم تنفيذه من توصيات المؤتمر الدولي الذي عقد بالعاصمة الألمانية برلين بمشاركة أربعين دولة ومنظمة دولية بشأن مساعدة اللاجئين السوريين والدول المستقبلة لهم.

وأشار وزير الخارجية الألماني إلى أن مؤتمر برلين حول اللاجئين السوريين شدد على رفض المجتمع الدولي ترك لبنان والأردن بمفردهما, بعد أن وصلت قدرات البلدين على استيعاب اللاجئين القادمين من سوريا إلى أقصى مدى.

ولفت إلى أن دخول الأزمة في سوريا عامها الخامس دون وجود مؤشرات على نهاية للصراع الدائر هناك وضع العالم أمام كارثة لجوء ذات أبعاد غير مسبوقة تتمثل بنزوح وتشرد 12 مليون سوري منهم نحو أربعة ملايين لجؤوا إلى الدول المجاورة.

وشدد شتاينماير على أن التطلع لإنهاء مأساة غرق المهاجرين غير النظاميين الجارية بالبحر المتوسط، يتطلب مد يد العون والمساعدة لهؤلاء الباحثين عن حماية قبل أن يدفعهم اليأس للمخاطرة بحياتهم والوقوع فريسة بأيدي مهربي البشر.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال حمزة يوسف وزير الدولة الأسكتلندي للشؤون الأوروبية والتنمية الدولية إن حكومته تجدد ترحيبها باللاجئين السوريين على أراضيها، بينما انتقد استقبال بريطانيا عددا محدودا من اللاجئين السوريين رغم عظم مأساتهم.

قررت النرويج اليوم رفع قيمة مساعدتها المالية للاجئين السوريين إلى 132 مليون دولار أميركي تقريبا. كما أعلنت أنها سترسل سفينة إضافية للمشاركة في عمليات إنقاذ اللاجئين بالبحر الأبيض المتوسط.

تحتل قضية اللاجئين السوريين بتركيا حيزا هاما ضمن قائمة مواضيع الجدل بين الأحزاب السياسية قبيل الانتخابات البرلمانية الشهر المقبل، خصوصا بعد تعهد زعيم المعارضة كمال كيليشدار أوغلو بطردهم من البلاد.

أدخلت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) السبت مساعدات محدودة لآلاف الفلسطينيين المحاصرين منذ شهور في مخيم اليرموك جنوبي دمشق, في حين أعلن مسؤول فلسطيني عن التوصل لاتفاق لنشر مجموعات فلسطينية تتولى الأمن بالمخيم.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة