فصل مرسي من عمله أستاذا جامعيا

محمد مرسي محتجز ويحاكم في أربع قضايا منذ عزله في يوليو/تموز 2013 (غيتي/الفرنسية-أرشيف)
محمد مرسي محتجز ويحاكم في أربع قضايا منذ عزله في يوليو/تموز 2013 (غيتي/الفرنسية-أرشيف)

أعلن وزير التعليم العالي المصري السيد عبد الخالق أن إدارة جامعة الزقازيق قررت فصل الرئيس المعزول محمد مرسي من عمله أستاذا جامعيا بسبب "انقطاعه عن العمل".

وقال الوزير في تصريحات صحفية اليوم الأحد أن جامعة الزقازيق اعتبرت مرسي منقطعا عن العمل، منذ عزله من منصبه الرسمي، في 3 يوليو/تموز 2013، ما دفعها لفصله.

وبحسب الوزير فإن "القرار الصادر ليس له علاقة بالحكم الصادر على مرسي بالسجن عشرين عاما، وإنما "لانقطاعه عن العمل".

وكانت جامعة الزقازيق قررت في 28 أبريل/نيسان الماضي تشكيل لجنة من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة من أجل البت في استمرار عمل مرسي أو فصله من الجامعة، التي كان يعمل فيها أستاذا بكلية الهندسة.

وعزل مرسي في 3 يوليو/تموز 2013 في انقلاب عسكري قاده وزير الدفاع وقتها والرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي بعد نحو عام قضاه في رئاسة البلاد بعد انتخابه في أول انتخابات بعد الثورة التي أطاحت بنظام الرئيس المخلوع حسني مبارك في يناير/كانون الثاني 2011.

وفي 21 أبريل/نيسان الماضي عاقبت محكمة جنايات القاهرة مرسي و12 آخرين، بالسجن المشدد لمدة 20 عاما، بعد إدانته بتهمتي "استعراض القوة والعنف والقبض والاحتجاز والتعذيب".

ويحاكم مرسي في قضية تخابر لصالح حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني تم حجزها للحكم في 16 مايو/أيار الجاري، وكذلك في قضية "اقتحام السجون"، والتي تحدد  يوم 16 مايو/أيار الجاري أيضا موعدا للنطق بالحكم فيها.

كما يحاكم في قضية أخرى بتهمة "التخابر" مع قطر، وينتظر أولى جلسات محاكمته بتهمة "إهانة القضاء" يوم 23 مايو/ أيار الجاري، في الوقت الذي حبسته النيابة العامة على ذمة قضية أخرى بـ"التحريض على العنف" خلال فض اعتصام رابعة العدوية (شرقي القاهرة) في 14 أغسطس/ آب 2013.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

استأنفت محكمة في القاهرة اليوم محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي فيما يعرف إعلاميا بقضية “التخابر مع دولة قطر”. وتستمر محاكمة مرسي ومعارضين آخرين وسط اتهامات للقاهرة بتسييس القضاء.

6/5/2015

استنكرت السلطات المصرية ردود الفعل الصادرة من بعض الدول والمنظمات بشأن الحكم الصادر في قضية “أحداث الاتحادية”، والتي حكم بمقتضاها على الرئيس المعزول محمد مرسي وآخرين بالحبس عشرين عاما.

22/4/2015

شهدت محافظات مصرية مظاهرات ليلية تندد بالأحكام الصادرة على مرسي وقيادات من الإخوان المسلمين، ورفع المتظاهرون شعارات تطالب بالحرية وعودة الشرعية وسقوط “حكم العسكر”، كما طالبوا القضاء بإطلاق سراح مرسي.

23/4/2015
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة