العبيدي يدين انتهاكات المليشيات بتكريت

Iraqi Defence Minister Khaled al-Obeidi gestures during a press briefing with members of the foreign media on March 18, 2015, in Baghdad. Iraq's offensive to retake Tikrit from the Islamic State group was stalled this week because of streets and buildings rigged with booby trap bombs and by the several hundred jihadists still holding out there as well as to avoid casualties and to protect infrastructure, Iraqi officials have said. AFP PHOTO/ ALI AL-SAADI
خالد العبيدي اتهم عناصر من المليشيات المسؤولة عن الانتهاكات بتكريت بالسعي لإثارة فتنة طائفية (غيتي/الفرنسية)

أدان وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي الانتهاكات التي ارتكبتها في مدينة تكريت ما وصفها بالقوى غير المنضبطة والعصابات الفاسدة التي سعت لإثارة الفتنة الطائفية, وكان يشير إلى الانتهاكات التي اقترفتها مليشيات الحشد الشعبي.

وقال العبيدي في تصريحات أدلى بها أمس الأربعاء في العاصمة الأردنية عمان إن تلك القوى التي تحدث عنها قامت بما سماه عملا ممنهجا في تكريت (130 كيلومترا تقريبا شمال بغداد).

واتهم الوزير العراقي المليشيات الضالعة في أعمال القتل والحرق بأنها سعت إلى تشويه "النصر" الذي تحقق في تكريت بمحافظة صلاح الدين شمالي بغداد.

وأضاف أن الجيش العراقي سيستعين بقوات الحشد الشعبي "المنضبطة" تحت إمرته عند الضرورة في المعارك المستقبلية.

وكانت القوات العراقية استعادت نهاية الشهر الماضي معظم مدينة تكريت من تنظيم الدولة الإسلامية إثر هجوم واسع بدأ مطلع مارس/آذار الماضي, وشارك فيه نحو ثلاثين ألفا من القوات الحكومية ومليشيات الحشد الشعبي والصحوات.

وشهدت تكريت بعد انسحاب مقاتلي تنظيم الدولة منها أعمال حرق وتخريب, بالإضافة إلى قتل عدد من الأشخاص في الشوارع بحجة انتمائهم أو تعاطفهم مع التنظيم.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أمر بخروج المليشيات من تكريت, كما أمر بإحالة الضالعين في جرائم ضد الممتلكات والأشخاص إلى القضاء.

وأثارت الانتهاكات في تكريت خاصة, وفي محافظة صلاح الدين عامة, استياء واسعا في الأوساط السنية, وهو ما دفع مسؤولين إلى استبعاد مشاركة مقاتلي "الحشد الشعبي" في الحملة المرتقبة لاستعادة مدينة الموصل بمحافظة نينوى بشمال العراق من تنظيم الدولة الذي اجتاحها في يونيو/حزيران من العام الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

جنود عراقيون يمثلون بجثتي شخصين بتكريت

أظهر تسجيل مصور نشر في مواقع التواصل الاجتماعي أفرادا من القوات الحكومية ومليشيات الحشد الشعبي وهم يمثلون وسط أجواء احتفالية بجثتين لاثنين من سكان مدينة تكريت شمالي بغداد.

Published On 7/4/2015
FILE - In this Tuesday, March 31, 2015 file photo, Iraqi security forces and allied Shiite militiamen celebrate in central Tikrit, 80 miles (130 kilometers) north of Baghdad, Iraq. Iraqi forces battled Islamic State militants holed up in downtown Tikrit, going house to house Tuesday in search of snipers and booby traps, and the prime minister announced security forces had reached the city’s center. (AP Photo/Khalid Mohammed, File)

أفاد ناشطون بأن مليشيات الحشد الشعبي تواصل انتهاكاتها في تكريت مركز محافظة صلاح الدين، في حين كشف برلماني عراقي قيام قوات البشمركة الكردية بهدم الآلاف من بيوت السكان العرب بنينوى.

Published On 8/4/2015
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة