الصليب الأحمر يحصل على موافقة التحالف لدخول اليمن

متطوعو الصليب الأحمر يساعدون الجيش على إسعاف الجرحى خلال معارك العام الماضي (رويترز)
متطوعو الصليب الأحمر يساعدون الجيش على إسعاف الجرحى خلال معارك العام الماضي (رويترز)

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم الأحد إنها حصلت على موافقة التحالف الإقليمي، الذي تقوده السعودية ضمن عملية عاصفة الحزم ضد جماعة الحوثي في اليمن، لنقل مساعدات طبية حيوية وعمال إغاثة، متوقعة وصولها غدا.

وقالت المتحدثة باسم الصليب الأحمر سيتارا جبين "حصلنا على موافقة التحالف لإرسال طائرتين،  إحداهما تحمل مساعدات والأخرى تقل عمال إغاثة", وأضافت أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر تأمل أن تصل الطائرتان إلى العاصمة صنعاء الاثنين.

وكانت المنظمة الدولية -التي تتخذ من جنيف مقرا لها- قد أصدرت بيانا مؤخرا طالبت فيه بإقرار هدنة إنسانية عاجلة في اليمن، وبفتح كل الطرق الجوية والبحرية والبرية "بلا تأخير ولمدة 24 ساعة" بهدف تمكينها من مساعدة السكان الذين انقطعت عنهم الإغاثة بعد عشرة أيام من الغارات الجوية والقتال الميداني.

وقال البيان إنه رغم الجهود المكثفة والاتصالات المتكررة خلال الأسبوع مع جميع أطراف النزاع، فقد تعذر إيصال الطواقم الإنسانية والمواد الطبية التي يحتاج إليها المواطنون اليمنيون.

وكانت شحنة تزن 48 طنا من الأدوية ومعدات الجراحة تنتظر الموافقة لتنقل إلى اليمن جوا أو بحرا، على أن تستخدم في علاج ما بين ألفين وثلاثة آلاف شخص، كما أعلنت اللجنة الدولية استعدادها لإرسال خيام ومولدات كهرباء وتجهيزات لإصلاح شبكات التزود بالماء المتضررة. ويوجد فريق من أربعة جراحين جاهز للانطلاق من جيبوتي إلى عدن.

وجدير بالذكر أن ثلاثة من متطوعي الهلال الأحمر لقوا مصرعهم هذا الأسبوع بعد تعرضهم لهجوم حين كانوا يقدمون المساعدة للجرحى.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت منظمة اليونيسف إن 14.7 مليون يمني من إجمالي عدد السكان البالغ 25.8 مليونا، يحتاجون إلى مساعدات إنسانية، مؤكدة التزامها بالبقاء واستمرار دعم الأطفال، رغم تفاقم الأزمة السياسية في البلاد.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة