السلطة تبحث تقديم ملفي الاستيطان والجرائم للجنائية الدولية

عباس: إسرائيل اخترقت وانتهكت كل الاتفاقيات الموقعة مع منظمة التحرير الفلسطينية (رويترز)
عباس: إسرائيل اخترقت وانتهكت كل الاتفاقيات الموقعة مع منظمة التحرير الفلسطينية (رويترز)

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن القيادة الفلسطينية تدرس ملفي الاستيطان واعتداءات وجرائم الاحتلال الإسرائيلي لتقديمها في الوقت المناسب إلى المحكمة الجنائية الدولية، بعد انضمام فلسطين رسميا للمحكمة يوم الأربعاء الماضي.

جاء ذلك في كلمة للرئيس عباس خلال افتتاح حديقة "الاستقلال" بمدينة البيرة قرب رام الله، اليوم الأحد، قال فيها إن "إسرائيل اخترقت وانتهكت كل الاتفاقيات الموقعة مع منظمة التحرير الفلسطينية، وعقب توقيعنا على الانضمام للمحكمة الجنائية الدولية حجزت أموال الضرائب الفلسطينية التي هي حق لنا، ولذلك قرر المجلس المركزي إعادة النظر في كل الاتفاقيات".

وأضاف "مؤخرا قالت إسرائيل إنها ستحول الأموال، لكنها وصلتنا منقوصة والسبب أنها اقتطعت منها" ما أسمته ديونا. وقال "لم نقبل استلامها وأعدناها وقلنا إما أن يكون هناك تحكيم في هذه الأموال وما تسمونه الديون أو نلجأ إلى المحكمة الجنائية الدولية".

وتواصل إسرائيل حجب إيرادات المقاصة (التي تشكل ثلثي الإيرادات الفلسطينية) ما دفع الحكومة الفلسطينية للاقتراض من البنوك لتوفير 60% من رواتب موظفي القطاع العام، إلى جانب بعض الإيرادات المحلية (الضريبية وغير الضريبية).

وإيرادات المقاصة، هي أموال الضرائب والجمارك التي تقوم بتحصيلها إسرائيل نيابة عن الفلسطينيين، على البضائع والسلع الواردة أو الصادرة من وإلى فلسطين عبر الحدود الدولية، والبالغ متوسط قيمتها الشهرية 175 مليون دولار.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إطلاق حملة إعلامية ضد المحكمة الجنائية الدولية والمدعية العامة في المحكمة فاتو بنسودا، بعد قرارها يوم الجمعة الماضي فتح دراسة أولية للحالة في فلسطين.

تعكس تصريحات القيادات الإسرائيلية المناهضة للمحكمة الجنائية الدولية حالة الإرباك التي تعيشها تل أبيب حيال قرار المحكمة الجنائية الدولية دراسة احتمال ارتكاب جيش الاحتلال جرائم حرب بحق الفلسطينيين.

أعلنت الجنائية الدولية اليوم الأربعاء عن انضمام دولة فلسطين رسمياً إلى المحكمة التي يوجد مقرها في لاهاي بهولندا، ما يتيح قانونياً ملاحقة مسؤولين إسرائيليين بتهم ارتكاب جرائم حرب بحق الفلسطينيين.

رحّبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بانضمام فلسطين اليوم رسميا إلى المحكمة الجنائية الدولية، في خطوة تتيح للسلطة الوطنية الفلسطينية قانونيا ملاحقة مسؤولين إسرائيليين بتهم ارتكاب جرائم حرب بحق الفلسطينيين.

المزيد من اتفاقات ومعاهدات
الأكثر قراءة