أنباء عن تأجيل عملية الموصل لما بعد رمضان

أنباء عن تأجيل عملية الموصل لما بعد رمضان

قوات البشمركة تتخذ مواقع على حدود الموصل في أبريل/نيسان الجاري (غيتي)
قوات البشمركة تتخذ مواقع على حدود الموصل في أبريل/نيسان الجاري (غيتي)

قال القيادي في الجبهة التركمانية العراقية نور الدين قبلان إن عملية استعادة مدينة الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية أرجئت إلى ما بعد شهر رمضان المقبل.

وأشار قبلان، وهو عضو اللجنة التنفيذية للجبهة التركمانية ويمارس نشاطه السياسي من كركوك، في حديث لوكالة الأناضول، إلى أن نحو مليوني إنسان يعيشون في الموصل، الأمر الذي يصعب معه وضع خطة عسكرية لتحرير المدينة.

وأكد أن الخطط الموضوعة لاستعادة الموصل تتغير على هذا الأساس، وأن الأمر يتطلب تأجيل العملية إلى ما بعد شهر رمضان.

وقال قبلان إن سكان الموصل يعيشون في ظروف قاسية وحالة من الخوف والقلق، وإن الحصول على الكهرباء والماء أصبح أمرا "شبه مستحيل".

تلعفر
وشدد السياسي التركماني على ضرورة البدء في عملية عسكرية لاستعادة قضاء تلعفر من تنظيم الدولة، قائلا إن "التركمان سيفقدون مناطقهم في حال لم يتم تحرير القضاء".

وقد سيطر تنظيم الدولة على الموصل مركز محافظة نينوى شمالي العراق في يونيو/حزيران 2014، ثم وسع سيطرته على مساحات واسعة من البلاد، شملت قضاء تلعفر في شمال غرب العراق الذي اضطر الآلاف من سكانه من التركمان إلى النزوح.

وتعمل القوات العراقية ومليشيات الحشد الشعبي وقوات البشمركة على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها تنظيم الدولة في شمال وغرب البلاد، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي -بقيادة الولايات المتحدة- الذي يشن غارات جوية على مواقعه.

المصدر : وكالة الأناضول