مجلس الأمن يناقش الوضع الإنساني والسياسي بسوريا

يناقش مجلس الأمن الدولي، في جلسة مفتوحة تُعقد بعد ظهر اليوم الجمعة، الأوضاع الإنسانية في سوريا. وسيتم خلال الجلسة تسليط الضوء على العجز المالي في موازنة المساعدات الخاصة بسوريا.

كما سيبحث المجلس، في جلسة تعقد لاحقا اليوم، الأوضاع السياسية في سوريا مع المبعوث الدولي الخاص ستيفان دي مستورا.

وسيطلع على تطورات الأزمة من رئيس منظمة برنامج الغذاء العالمي آثرين كوزين، والمفوض السامي لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتيريس، والممثلة أنجيلينا جولي المبعوثة الخاصة للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، فضلا عن فاليري آموس مساعدة الأمين العام للشؤون الإنسانية.

وكان مجلس الأمن قد أعرب يوم 26 مارس/ آذار الماضي عن قلقه العميق من المعاناة التي يواجهها الشعب السوري، بينما يدخل الصراع عامه الخامس.

كما حذر المجلس من العواقب الوخيمة للظروف المتدهورة التي يمرّ بها السوريون. وذكر البيان أن أكثر من 3.9 ملايين من اللاجئين السوريين بدول الجوار في حاجة ماسة إلى المساعدات الإنسانية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعرب مجلس الأمن عن قلقه العميق من معاناة الشعب السوري بينما يدخل الصراع عامه الخامس، وذكر البيان أن أكثر من 3.9 ملايين لاجئ سوري في دول الجوار بحاجة ماسة للمساعدات.

27/3/2015

تعهدت كل من الكويت والسعودية والولايات المتحدة بتقديم أموال لمواجهة الأزمة الإنسانية في سوريا، بينما طالب لبنان والأردن المجتمع الدولي بتمويل خطط لدعم اللاجئين السوريين بالبلدين.

31/3/2015

دعا أعضاء جمهوريون وديمقراطيون في مجلس الشيوخ الأميركي الرئيس باراك أوباما لإقامة وفرض مناطق إنسانية آمنة بسوريا، وسط قلق دولي من الأوضاع المتردية التي يواجهها ملايين النازحين بسبب الحرب.

22/4/2015
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة