تشييع معارض مصري يشتبه بوفاته تحت التعذيب

أسرة العسكري نفت إعلان الشرطة أنه توفي في تبادل لإطلاق النار (الجزيرة)
أسرة العسكري نفت إعلان الشرطة أنه توفي في تبادل لإطلاق النار (الجزيرة)

شيع أهالي القليوبية جنازة أحد أبرز ثوار المحافظة الذي توفي بعد تعذيبه عقب اختطافه وإخفائه في أحد مقار الداخلية بشمالي القاهرة، الأربعاء الماضي، وفق بيان لتحالف دعم الشرعية في مصر.

وكانت الشرطة أعلنت الخميس أنها قتلت محمد العسكري في تبادل لإطلاق النار معه خلال محاولة القبض عليه، وهو ما نفته أسرته التي أكدت وفاته بسبب التعذيب بعد اختطافه من قبل قوات الأمن.

يُذكر أن هناك كثيرا من حوادث التعذيب قد جرت في مصر منذ الانقلاب على الرئيس المعزول محمد مرسي يوم 3 يوليو/تموز 2013.  

وكانت منظمة الكرامة لحقوق الإنسان، في جنيف، قد ذكرت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي أن قوات الأمن في مصر عذبت 15 معتقلاً سياسياً، كان قد ألقي القبض عليهم أثناء فض قوات الشرطة بالقوة مظاهرة سلمية بالفيوم في يوليو/تموز 2014.

وذكرت المنظمة، في بيان، أن المعتقلين تعرضوا للعنف الجسدي واللفظي أثناء القبض عليهم، وتم صعقهم بالكهرباء وضربهم في مكان احتجازهم.  

ووجهت "الكرامة" شكوى للفريق العامل في الأمم المتحدة المعني بالاحتجاز التعسفي، تلتمس منه التدخل لدى القاهرة لمطالبتها بالإفراج الفوري عن هؤلاء المعتقلين، وتذكير السلطات بالتزاماتها الدولية ومطالبتها بوقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أفادت مصادر للجزيرة بأن الأمن المصري اقتحم مركزا تعليميا بالإسكندرية واعتقل 25 طالبا. وفي سياق متصل، قال مركز حقوقي إنه تلقى بلاغات من أهالي 45 شابا بشأن تعرضهم للتعذيب بالإسكندرية.

2/2/2015

قالت منظمة الكرامة لحقوق الإنسان في جنيف إن السلطات المصرية عذبت عددا من المعتقلين السياسيين بالضرب والصعق بالكهرباء، وطالبت الأمم المتحدة بالتدخل للإفراج عنهم، وتذكير القاهرة بالتزاماتها الحقوقية الدولية.

10/9/2014

نشر ناشطون شريطا مصورا يظهر جنودا مصريين بصدد تعذيب وسحل مواطنين بقرية المهدية شمالي سيناء. وكان الجيش المصري قد بدأ حملة عسكرية تشمل إنشاء منطقة عازلة على حدود قطاع غزة.

28/10/2014
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة