الائتلاف يناشد العالم إنقاذ السوريين العالقين باليمن

مجموعة من اللاجئين السوريين في أحد شوارع العاصمة اليمنية صنعاء (رويترز-أرشيف)
مجموعة من اللاجئين السوريين في أحد شوارع العاصمة اليمنية صنعاء (رويترز-أرشيف)

ناشد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية الأمم المتحدة ودول جوار اليمن بما فيها السعودية العمل على تأمين خروج آمن وسريع لأكثر من عشرة آلاف سوري في اليمن، محاصرين في مدن صنعاء وتعز وإب، والحديدة.

وقالت عضو الهيئة السياسية للائتلاف نورا الأمير إنه بعد الإعلان عن انتهاء عاصفة الحزم يخشى السوريون في اليمن بطش "مليشيات الحوثي"، ولا سيما أن هناك معلومات تفيد بأن نظام بشار الأسد قد سلم قوائم بأسماء الناشطين السوريين في اليمن لتلك المليشيات.

وأبدت الأمير استغرابها من ما وصفته بالموقف البارد للأمم المتحدة حيال الأمر وأنه إلى الآن لم يصدر أي تحرك خاص من الأمم المتحدة والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين لرعاية شؤون السوريين في اليمن.

وأثنت الأمير على موقف السعودية باستقبالها للسوريين العالقين على حدودها مع اليمن، وتقديم كل أشكال المساعدة التي يحتاجونها، مع تأكيدها على دور المملكة الفعال في إنقاذ السوريين في اليمن، ولا سيما مع "تصاعد الخوف على مصير النساء والأطفال وكبار السن والمرضى، بسبب الفوضى وانعدام الأمان والخدمات وصعوبة التحرك". 

وكان الائتلاف أعلن في بيان مطلع الشهر الجاري تأييده ودعمه عاصفة الحزم، التي أطلقتها السعودية بمشاركة عدة دول ضد الحوثيين في اليمن، ودعا لبناء ما أسماه بـ"التحالف الوثيق" لإنهاء نظام الأسد.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

اتهم وزير الخارجية اليمني الحوثيين بقصف مخيم المزرق للنازحين بمحافظة حجة شمالي البلاد، وأودى القصف بحياة 45 شخصا، وأصيب آخرون، في حين ألقى الحوثيون بالمسؤولية عن القصف على عاصفة الحزم.

30/3/2015

أكد متحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أن المنظمة تعمل على التحقق من تقارير أشارت إلى سقوط مدنيين جراء غارة جوية استهدفت بالخطأ مخيم للنازحين شمال غربي اليمن.

31/3/2015
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة