حقوقيون: أكثر من ألفي قتيل سقطوا بغارات التحالف بسوريا

epa04416226 A handout picture made available by the US Department of Defense (DoD) on 25 September 2014 shows a formation of US Navy F-18E Super Hornets leaving after receiving fuel from a KC-135 Stratotanker over northern Iraq, 23 September 2014. These aircraft were part of a large coalition strike package that was the first to strike Islamic State (IS or ISIL) targets in Syria. Airstrikes carried out on late 24 September 2014 against Islamic State targets in Syria hit oil refineries that the US says provide a revenue stream for the militants, the Pentagon says. The oil refineries provide about 2 million US dollar a day in revenue for the Islamic State, Rear Admiral John Kirby says. Kirby spoke after the raids ended and all aircraft returned safely. The United States was joined by Saudi Arabia and the United Arab Emirites in carrying out the strikes, Kirby says. EPA/DOD/US AIR FORCE/SGT. SHAWN NICKEL HANDOUT EDITORIAL USE ONLY
طائرات أميركية تقوم بمهمة ضمن إحدى عمليات التحالف ضد تنظيم الدولة العام الماضي (الأوروبية)

أحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 2079 شخصا في سوريا، منهم 66 مدنيا، جراء الغارات الجوية التي شنتها قوات التحالف الدولي على تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك منذ بدء الحملة -التي تقودها الولايات المتحدة- في سبتمبر/أيلول الماضي.

وقال المرصد في بيان له اليوم الخميس إن الضربات الجوية التي يشنها التحالف قتلت 1922 عنصرا من مقاتلي تنظيم الدولة، غالبيتهم من جنسيات غير سورية، إضافة إلى تسعين عنصرا من جبهة النصرة في ريف حلب الغربي وريف إدلب الشمالي.

وأضاف المرصد -الذي يتخد من بريطانيا مقرا له- أن من بين القتلى المدنيين عشرة أطفال وست نساء، علما بأن الولايات المتحدة سبق أن قالت إنها تتعامل بجدية مع التقارير التي تتحدث عن سقوط قتلى مدنيين، مشيرة إلى أنها تحقق في هذه الادعاءات.

ويذكر أن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) رجحت أمس عدم إصابة زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي في غارة جوية لقوات التحالف الدولي الشهر الماضي، حيث أوضح المتحدث باسم البنتاغون ستيفن وارن أن البغدادي "لم يكن هدفا" لتلك الغارات.

وكانت صحيفة "ذي غارديان" البريطانية أفادت الثلاثاء بأن البغدادي أصيب بجروح خطرة إثر غارة لقوات التحالف الدولي في 18 مارس/آذار الماضي، مؤكدة أنه يتعافى ببطء من الجروح البالغة التي أصيب بها.

كما نقلت عن دبلوماسي غربي وقوع الغارة الجوية دون أن يُعرف -على وجه التحديد- إن كان البغدادي من بين ثلاثة قتلى سقطوا آنذاك.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلن الجيش الأميركي السبت أن قوات التحالف الدولي نفذت 18 غارة ضد تنظيم الدولة الإسلامية خلال 24 ساعة، منها ثماني ضربات قرب تكريت (شمال بغداد) التي يسيطر عليها التنظيم.

28/3/2015
المزيد من حروب
الأكثر قراءة