البنتاغون يرجح عدم إصابة البغدادي في غارة للتحالف

FILE - This file image made from video posted on a militant website Saturday, July 5, 2014, which has been authenticated based on its contents and other AP reporting, purports to show the leader of the Islamic State group, Abu Bakr al-Baghdadi, delivering a sermon at a mosque in Iraq. The leader of the Islamic State group said it will fight to the last man, in a strident audio recording released on social media networks Thursday, Nov. 13, that was his first public statement since a U.S.-led alliance launched airstrikes against his fighters in Iraq and Syria. (AP Photo/Militant video, File)
صورة نشرها تنظيم الدولة للبغدادي وهو يلقي خطبة في مسجد بالموصل في يوليو/تموز الماضي (أسوشيتد برس)

رجحت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) عدم إصابة زعيم تنظيم الدولة الاسلامية أبو بكر البغدادي في غارة جوية لقوات التحالف الدولي في شهر مارس/آذار الماضي.

وأوضح المتحدث باسم البنتاغون ستيفن وارن أن زعيم تنظيم الدولة الاسلامية "لم يكن هدفا" لتلك الغارات.

وأضاف أن معلومات مماثلة سبق أن انتشرت في منتصف مارس/آذار الماضي، وأعلنت وزارة الدفاع يومها أنه لا يوجد ما يشير إلى أن البغدادي قد قتل أو أصيب.

وكانت صحيفة "ذي غارديان" البريطانية أفادت أمس الثلاثاء بأن البغدادي أصيب بجروح خطرة إثر غارة لقوات التحالف الدولي في 18 مارس/آذار الماضي، مؤكدة أنه يتعافى ببطء من الجروح البالغة التي أصيب بها.

وأكد دبلوماسي غربي لغارديان وقوع الغارة الجوية في ذلك الوقت بين قريتي أم الروس- والكرعان، مستهدفة قادة محليين للتنظيم، ويعتقد أنها قتلت ثلاثة أشخاص، لكن لم يعرف -على وجه التحديد- إن كان البغدادي من بينهم.

وكانت السلطات العراقية قالت في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إنها تتحقق من تقارير عن مقتل البغدادي في غارة لقوات التحالف في الموصل والقائم (شمالي وغربي العراق) قتل فيها قادة للتنظيم بينهم مساعد زعيم التنظيم عوف عبد الرحمن العفري.

إلا أن وزارة الدفاع الأميركية أعلنت وقتها أنه لا يمكن تأكيد مقتل البغدادي في تلك الغارات.

وتشن قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة غارات على مواقع تنظيم الدولة في العراق وسوريا بعد سيطرته على مناطق واسعة بالدولتين وإعلانه الخلافة الإسلامية.

المصدر : الفرنسية + غارديان

حول هذه القصة

Iraqi security forces and Shi'ite Fighters gather during a deployment in the town of Hamrin, in the Salahuddin province March 3, 2015. Thousands of Iraqi soldiers and Shi'ite militiamen sought to seal off Islamic State fighters in Tikrit and nearby towns on Tuesday, the second day of Iraq's biggest offensive yet against a stronghold of the Sunni militants. REUTERS/Thaier Al-Sudani (IRAQ - Tags: POLITICS CONFLICT MILITARY CIVIL UNREST)

قالت مصادر إن تنظيم الدولة الإسلامية تمكن من أسر العشرات من مليشيا الحشد الشعبي والقوات الحكومية خلال معارك في محافظة صلاح الدين، وبناحية البغدادي في محافظة الأنبار غرب بغداد.

Published On 4/3/2015
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة