السودان يحتج على بيان الدول الغربية بشأن الانتخابات

من المنتظر إعلان نتائج الانتخابات السودانية يوم 27 أبريل/نيسان الجاري (الأوروبية)
من المنتظر إعلان نتائج الانتخابات السودانية يوم 27 أبريل/نيسان الجاري (الأوروبية)

الجزيرة نت-الخرطوم

استدعت الحكومة السودانية سفراء الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج لإبلاغهم باحتجاجها على ما اعتبرته تدخلا سافرا في شؤونها الداخلية من جانب هذه الدول التي شككت في نزاهة الانتخابات التي جرت بالسودان.

وأدانت الحكومة بشدة ما تضمنه بيان هذه الدول من معلومات قالت إنها خاطئة عن الانتخابات العامة التي جرت الأسبوع الماضي.

واستدعت وزارة الخارجية السودانية ظهر اليوم سفراء الدول الثلاث بالإضافة إلى مندوب الاتحاد الأوروبي في السودان لإبلاغهم باحتجاجها على البيان الذي أصدرته المجموعة الليلة الماضية.

وكانت هذه الدول قد أصدرت مساء أمس الاثنين بيانا مشتركا أبدت فيه أسفها "لفشل الحكومة السودانية في تنظيم انتخابات حرة ونزيهة وفي مناخ ملائم".

وقالت الخارجية السودانية في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه إن العالم كله شهد سير العملية الانتخابية "وكيف أنها تمت في أجواء هادئة، حيث شاركت فيها العديد من المنظمات الدولية والإقليمية والمهتمين من مختلف دول العالم".

شأن سوداني
وأشارت الخارجية إلى أن تقارير تلك الجهات "أكدت سلامة ونزاهة العملية الانتخابية وأنها اتسمت بالشفافية والتزمت المعايير الدولية"، مؤكدة أن هذا الاقتراع "شأن سوداني خالص وليس لأي جهة أخرى حق التدخل وإبداء الرأي فيه".

وأضافت أن بيان الدول الثلاث أغفل عمدا الإدانة الصريحة لما وصفتها بمحاولات حركات التمرد ممارسة العنف وزعزعة الاستقرار أثناء العملية الانتخابية.

وشهد السودان الأسبوع الماضي إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية قاطعتها أبرز القوى السياسية مثل حزب الأمة القومي برئاسة الصادق المهدي، وحزب المؤتمر الشعبي برئاسة حسن الترابي، والحزب الشيوعي السوداني، والمؤتمر السوداني، وأحزاب أخرى يمينية ويسارية.

وقالت وزارة الخارجية اليوم إن السودان عازم على الاستمرار في الجهود الرامية لإنجاح مبادرة الحوار الوطني عقب إعلان نتائج الانتخابات وتشكيل الحكومة الجديدة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ألغى الرئيس السوداني عمر البشير في اللحظة الأخيرة رحلة إلى إندونيسيا لحضور قمة حركة عدم الانحياز المقامة في العاصمة جاكرتا هذا الأسبوع.

اقتادت مجموعة عسكرية بلباس مدني اليوم جلال مصطفى صبرة نائب رئيس اللجنة السودانية للتضامن مع المعتقلين لجهة غير معلومة بعد اقتحام المجموعة منزل الطبيبة ساندرا فاروق كدودة التي اُختطفت مؤخرا.

المزيد من الدبلوماسية
الأكثر قراءة