الأسد: حزب الله في سوريا تلبية لدعوتنا

FILE - In this Thursday Dec. 9, 2010 file photo, Syria President Bashar al-Assad addresses reporters following his meeting with French President Nicolas Sarkozy at the Elysee Palace in Paris, France. Syrian President Bashar Assad says the French and Syrian intelligence services have had “some contacts” over the fight against the Islamic State group but denied that there is any cooperation between them. Assad made the remarks in a taped interview with French television station France 2 broadcast Monday April 20, 2015. (AP Photo/Remy de la Mauviniere, File)
الأسد نفى استخدام قواته غاز الكلور في مارس/آذار الماضي ضد المعارضة في إدلب (أسوشيتد برس)

أعلن الرئيس السوري بشار الأسد أن حزب الله اللبناني موجود في سوريا تلبية لدعوة من السلطات السورية، نافيا وجود قوات إيرانية على الأراضي السورية تشارك في المعارك، لكنه أكد وجود قادة وضباط إيرانيين "يتنقلون بين البلدين بناء على تعاون قائم بيننا منذ فترة طويلة".

ورد الأسد -في مقابلة أجرتها معه شبكة التلفزيون الفرنسية "فرانس2"- عن سؤال حول الدعم الإيراني لنظامه، بقوله إن دعوة وجهت لمشاركة حزب الله في سوريا، ولم توجه دعوة للإيرانيين، لذلك "لا توجد قوات إيرانية في سوريا ولم يرسلوا أي قوة".

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان أكد أن عناصر من الحرس الثوري الإيراني يشاركون في المعارك مع حزب الله إلى جانب النظام السوري، خصوصا في جنوب البلاد.

ونفى الأسد في المقابلة أن تكون قواته استخدمت غاز الكلور في مارس/آذار الماضي ضد قطاعات للمعارضة المسلحة في إدلب، واصفا اتهامات وجهتها منظمة هيومن رايتس ووتش في هذا الصدد "بأنها رواية خاطئة قدمتها حكومات غربية"، مضيفا "لم نستخدم الكلور ولسنا بحاجة لذلك.. لدينا أسلحتنا التقليدية وبإمكاننا تحقيق أهدافنا من دون استخدامه".

وفي سياق آخر، قال الأسد إن الضربات التي يوجهها التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا "ليست جدية حتى الآن ولا تساعد أحدا في هذه المنطقة"، معتبرا أن الولايات المتحدة مسؤولة عن نشوء تنظيم الدولة في العراق.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

A handout picture made available on 17 April 2015 by Syrian Arab News Agency (SANA) shows Syrian President Bashar al-Assad speaking during an interview with the Swedish Expressen Newspaper in Damascus, Syria, 15 April 2015. According to SANA, Assad described talks held in Russia between Syrian opposition groups and the government as a 'breakthrough' in the crisis. Assad also warned that Europe was not safe from terrorism as long as its backyard, the Mediterranean and Northern Africa is in chaos and full of terrorists. EPA/SANA HANDOUT EPA/SANA HANDOUT

قال الرئيس السوري إن الدعم العسكري واللوجستي الذي قدمته تركيا كان العامل الرئيسي وراء سيطرة المعارضة المسلحة على مدينة إدلب، كما اتهم أنقرة بإفشال الخطة الأممية لوقف القتال في حلب.

Published On 17/4/2015
المزيد من عربي
الأكثر قراءة