التحالف الدولي يعلن استعادة القوات العراقية مصفاة بيجي

A general view of the Baiji oil refinery, located some 180 km (112 miles) north of Baghdad, in this January 21, 2009 file photo. Iraq's largest oil refinery was shut down on February 26, 2011 after militants carried out a bomb attack and set it on fire, the governor of Salahuddin province said. The militants killed four people and planted bombs at production units for kerosene and benzene at the refinery in the town of Baiji, a former al Qaeda stronghold, Governor Ahmed al-Jubouri said.
مصفاة بيجي تقع على مسافة 180 كلم شمال العاصمة بغداد (رويترز-أرشيف)

قال التحالف الدولي بقيادة واشنطن اليوم الأحد إن القوات العراقية استعادت السيطرة على كامل مصفاة بيجي النفطية -كبرى مصافي البلاد- التي كان تنظيم الدولة الإسلامية قد سيطر عليها الأسبوع الماضي.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن القيادة المشتركة للتحالف في بيان قولها إن "قوات الأمن العراقية سيطرت بالكامل على مصفاة بيجي بعدما نجحت في تطهير المنشأة الضخمة ممن تبقى من مقاتلي التنظيم".

وذكر البيان أن طيران التحالف نفذ 47 غارة جوية داخل بيجي وحوْلها خلال الأيام التسعة الماضية، بينما دفعت الحكومة العراقية بتعزيزات أمنية.

وكان مسؤولون ومصادر أمنية عراقية قد أفادوا بأن تنظيم الدولة تمكن من السيطرة على أجزاء من المصفاة بعد هجمات استخدم خلالها التفجيرات، مما مكنه من اختراق التحصينات المحيطة بالمصفاة الممتدة على مساحة شاسعة.

وفي وقت سابق قالت وكالة "أعماق" الإخبارية القريبة من تنظيم الدولة، إن الجيش العراقي فتح طريق إمداد من الجهة الجنوبية الغربية لقواته المحاصرة داخل مصفاة بيجي، وعززها بـ23 عربة عسكرية، وسحب قتلاه وجرحاه.

وبثت الوكالة صورا تُظهر ما قالت إنها عملية تطهير لجيوب القوات العراقية داخل المصفاة، وتوضح أن مقاتلي التنظيم يسيطرون على نحو 80% من مساحتها.

وأضافت الوكالة أن اشتباكات وصفتها بالطاحنة تدور بين قوات حكومية ومقاتلي التنظيم داخل المصفاة، وفي منطقتي المزرعة وهونداي جنوب غربي بيجي.

وتقع المصفاة على مسافة 200 كلم شمال بغداد على مقربة من مدينة بيجي التي سيطر عليها التنظيم في هجوم يونيو/حزيران الماضي، قبل أن تتمكن القوات الأمنية من استعادة السيطرة عليها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بدعم من التحالف الذي بدأ منذ أغسطس/آب الماضي بتنفيذ ضربات جوية ضد التنظيم.

غير أن المسلحين عاودوا في وقت لاحق مهاجمة المدينة واستعادة بعض مناطقها، ولا تزال تدور فيها وفي محيطها معارك بين الطرفين.

المصدر : الفرنسية