النظام السوري يبادل 14 جثة لمقاتليه بمعتقلين لديه

تمكنت حركة المثنّى الإسلامية -وهي أحد فصائل المعارضة السورية– من مبادلة 14 جثة لقتلى من قوات النظام في درعا بعشرة سوريين، منهم سيدتان وطفل في السابعة من عمره، كانوا معتقلين في سجون النظام.

وقال مراسل الجزيرة محمد نور حافظ إن من بين قتلى النظام أربعة أشخاص يُعتقد أنهم من مقاتلي حزب الله اللبناني، لقوا مصرعهم في معارك بمدينة بصرى الشام في درعا.

وأشار إلى أن حالة من الترقب والخوف كانت تسود الأجواء لدى الأهالي، خاصة مع الصور المروعة لعمليات القتل والتعذيب في سجون النظام.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت كتيبة البراء التابعة للجيش السوري الحر الأحد إنها مددت مهلة حددتها في وقت سابق لمبادلة رهائن إيرانيين بمعتقلين في سجون النظام السوري استجابة منها لرغبة وسطاء عرب.

اعتبرت الولايات المتحدة أن صفقة مبادلة الأسرى الإيرانيين بآخرين سوريين معارضين مثال آخر على مواصلة إيران توفير التوجيه والخبرة والقدرات التقنية والبشرية للنظام السوري. ونفت طهران الأمر، وقالت إن المحتجزين كانوا يزورون مزارات شيعية في سوريا.

ارتفع عدد القتلى اليوم بنيران قوات النظام السوري إلى 26. وبينما يحاصر الجيش السوري الحر مواقع في ريف دمشق وحلب، قالت وزارة الخارجية الروسية إنه تمت مبادلة رهينتين روسيين اختطفا في سوريا بثوار سوريين كانوا معتقلين لدى السلطات السورية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة