أوباما يبحث مع العبادي دور إيران في العراق

أوباما (يمين) أعلن زيادة المساعدة الإنسانية الأميركية للعراق بقيمة مائتي مليون دولار (غيتي/ الفرنسية)
أوباما (يمين) أعلن زيادة المساعدة الإنسانية الأميركية للعراق بقيمة مائتي مليون دولار (غيتي/ الفرنسية)

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إنه بحث مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي باستفاضة دور إيران في العراق، مؤكدا ضرورة احترام سيادة العراق من قبل المقاتلين الأجانب عندما يقدمون المساعدة في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وأعلن أوباما -إثر اجتماع في البيت الأبيض مع العبادي الثلاثاء- عن زيادة المساعدة الإنسانية الأميركية للعراق بقيمة مائتي مليون دولار، لكنه امتنع عن الإفصاح عما إذا كانت واشنطن ستمد بغداد بطائرات أباتشي وأسلحة أخرى.

وأكد إحراز تقدم كبير في التصدي لمقاتلي تنظيم الدولة الذين تستهدفهم ضربات جوية يشنها تحالف دولي في العراق وسوريا، محذرا في الوقت ذاته المقاتلين الأجانب من المساس بسيادة العراق.

من جانبه أكد العبادي خلال الاجتماع أنه حريص على أن ينضوي كل المقاتلين تحت لواء الدولة العراقية، مضيفا أنه لا تسامح مطلقا مع انتهاك حقوق الإنسان.

وقال مراسل الجزيرة في واشنطن فادي منصور إن العبادي بحث مع أوباما بشكل مفصل سير المعارك ضد تنظيم الدولة خصوصا في الموصل والأنبار، ومن المتوقع أن تتواصل المحدثات في هذا الإطار خلال الاجتماع المقرر مع وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر.

وأضاف مراسل الجزيرة أن الرئيس أوباما امتنع عن الحديث عن دعم الحكومة العراقية بالأسلحة النوعية، لكنه أكد التزام الولايات المتحدة بتدريب الجيش العراقي، ودعا الحكومة العراقية إلى أن تكون حكومة جامعة لكافة أطياف الشعب العراقي.

وفي سياق ذي صلة نقلت وكالة رويترز أن البيت الأبيض أكد أن العبادي لم يقدم طلبا محددا بشأن مساعدات عسكرية إضافية.

المصدر : الجزيرة + وكالات