أميركا ترفع الحظر عن القيادي الإخواني يوسف ندا

حصلت الجزيرة على وثيقة صادرة من مكتب إدارة أصول الأجانب في وزارة الخزانة الأميركية بشأن رفع اسم القيادي في جماعة الإخوان المسلمين بمصر يوسف ندا من الحظر المفروض على ممتلكاته والشركات المساهِم فيها ومنها بنك التقوى.

وأشار القرار إلى أن الاتهامات الموجهة لمفوض العلاقات السياسية الدولية السابق في جماعة الإخوان المسلمين يوسف ندا بخصوص تمويل الإرهاب الدولي لم يعد لها أي وجود. كما تم نشر القرار في السجل الفدرالي.

وكانت الإدارة الأميركية السابقة قد استصدرت قرارا من الأمم المتحدة بعد أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001 وضعت فيها أسماء مسلمين من جنسيات مختلفة في قائمة الشخصيات الداعمة للإرهاب بينهم يوسف ندا.

وفي اتصال له مع الجزيرة من لوغانو جنوب سويسرا، قال ندا إن العملية غامضة من أولها إلى آخرها لأن مصدرها شهادة كاذبة في الكونغرس لشخص يدعى إيمرسون اعترف قبل شهر بأنه كذاب ومنافق، مشيرا إلى أن أصول بنك التقوى صفيت كليا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال رئيس بنك التقوى يوسف ندا إنه رفع قضية ضد سويسرا أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بعد أن وضعته تحت الإقامة الجبرية وحجزت أمواله تطبيقا لقرار لمجلس الأمن الدولي، وثبتت براءته بعد ذلك.

أكدت مصادر سويسرية مسؤولة أن مجلس الأمن شطب اسم رجل الأعمال المصري الأصل يوسف ندا من قائمة الداعمين لما يوصف بالإرهاب، وذلك بناء على طلب سويسري. كما تم أيضا شطب اسم رجل الأعمال السوري الأصل غالب همت المقيم بجنوب سويسرا.

أعلن يوسف ندا رجل الأعمال المصري الأصل أنه سيتوجه إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في ستراسبورغ لاستئناف حكم المحكمة الفدرالية العليا السويسرية الصادر في 14 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، الذي رفض رفع الحجز المفروض على ثروته وفك الإقامة الجبرية عنه.

أكد محقق سويسري معني بقضايا حقوق الإنسان أن الأشخاص والهيئات المدرجين على لائحة أممية وأوروبية للإرهاب تتعرض حقوقهم لانتهاكات. وأورد المحقق السويسري في تقرير رفع إلى مجلس أوروبا اسم الإيطالي من أصل مصري المقيم بسويسرا يوسف ندا.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة