منظمة التحرير تقرر وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل

Palestinian President Mahmoud Abbas (C) prays at the start of a meeting for the Central Council of the Palestinian Liberation Organization, in the West Bank city of Ramallah, March 4, 2015. Palestinian leaders began a two-day meeting on Wednesday at which they could decide to suspend security coordination with Israel, a move that would have a profound impact on stability in the occupied West Bank. Relations between the two sides have grown dangerously brittle since the collapse of U.S.-brokered peace talks in 2014, with no immediate prospect of any resumption in negotiations. REUTERS/Mohamad Torokman (WEST BANK - Tags: POLITICS)
الرئيس عباس (وسط) وقادة المنظمة خلال افتتاح دورة المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية برام الله (رويترز)

قرر المجلس المركزي لـمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم الخميس وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل بكافة أشكاله، ودعاها بوصفها سلطة احتلال إلى تحمل مسؤولياتها إزاء الشعب الفلسطيني.

وربط المجلس في بيان بختام اجتماعاته بمدينة رام الله بالضفة الغربية الليلة بين قراره ومواصلة  الاستيطان ورفض إسرائيل لترسيم حدود الدولتين على حدود الرابع من حزيران عام 1967، وتنكرها لقرارات الشرعية الدولية والاتفاقيات الموقعة إضافة إلى رفضها الإفراج عن الأسرى، وحجز أموال الشعب الفلسطيني، حسب البيان الختامي الذي صدر عن اجتماعات المجلس الليلة.

ووفق بيان  المجلس فقد قرر المجلس "وقف التنسيق الأمني بأشكاله كافة مع سلطة الاحتلال الإسرائيلي  في ضوء عدم التزامها بالاتفاقيات الموقعة بين الجانبين".

وأكد المجلس المركزي في ختام اجتماعات دورته الـ27 التي عقدت في رام الله بالضفة الغربية، أنه "يقرر تحميل سلطة الاحتلال (إسرائيل) مسؤولياتها كافة تجاه الشعب الفلسطيني في دولة فلسطين المحتلة كسلطة احتلال وفقا للقانون الدولي".

وجدد المجلس المركزي رفضه لفكرة الدولة اليهودية والدولة ذات الحدود المؤقتة، وأي صيغ من شأنها إبقاء أي وجود عسكري أو استيطاني إسرائيلي على أي جزء من أراضي دولة فلسطين.

وأكد  النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي الدكتور حسن خريشة أن قرارات المجلس الذي قرر إنشاء السلطة واجبة التنفيذ، معتبرا أن السلطة الفلسطينية أمام اختبار  اعتبارا من الغد.

وأوضح أنه حاول إضافة بندين لبيان المجلس أحدهما ينفي صفة الإرهاب عن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والآخر يندد بقرار محكمة أميركية  وصف منظمة التحرير بالإرهابية.

وخصصت الاجتماعات لمناقشة العلاقة مع إسرائيل بعد احتجازها أموال الضرائب الخاصة بالسلطة الفلسطينية للشهر الثالث على التوالي.

وجاء القرار الفلسطيني وفقا لعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف ردا على استمرار إسرائيل في الانتهاكات اليومية، وحجز أموال الضرائب، وانتهاك كل الاتفاقيات.

وتابع واصل في حديث لوكالة الأناضول أن المجلس أقر المضي قدما في المساعي الدولية لنيل كافة الحقوق الفلسطينية، إلى جانب الاستمرار في مسيرة المصالحة مع حركة حماس.

وتعاني السلطة من أزمة مالية حادة بعد تجميد إسرائيل في يناير/كانون الثاني الماضي تحويل ضرائب بقيمة 127 مليون دولار شهريا بسبب تقديم الفلسطينيين طلب الانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية، وتشكل هذه الأموال أكثر من ثلثي مدخول السلطة وتسدد رواتب أكثر من 180 ألف موظف.

عباس دعا لإعادة النظر في وظائف السلطة(رويترز)عباس دعا لإعادة النظر في وظائف السلطة(رويترز)

حل السلطة
وأكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمته أمس أمام المجلس أنه يتوجب "إعادة النظر في وظائف السلطة التي لم تعد لها سلطة، وعليه دراسة كيفية إعادة سلطة ذات سيادة وضمان ذلك".

وهددت السلطة مرارا بوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل، حتى إن مسؤولين في السلطة لوحوا بإمكانية حلها لتستلم إسرائيل السيطرة في الضفة الغربية المحتلة.

ويستطيع المجلس المركزي فقط اتخاذ قرار حل السلطة، ولكن واشنطن حذرت من أن هذا القرار قد يؤدي إلى حالة من الفوضى.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Members of the Serbian delegation, First Counsellor Sasa Obradovic, left, William Schabas, center and Andreas Zimmermann, right, await the start of public hearings at the International Court of Justice (ICJ) in The Hague, Netherlands, Monday, March 3, 2014. Croatia is accusing Serbia of genocide during fighting in the early 1990's as the former Yugoslavia shattered in spasms of ethnic violence, in a case at the United Nations' highest court that highlights lingering animosity in the region. Croatia is asking the ICJ to declare that Serbia breached the 1948 Genocide Convention when forces from the former Federal Republic of Yugoslavia attempted to drive Croats out of large swaths of the country after Zagreb declared independence in 1991. (AP Photo/Jiri Buller)

قال رئيس لجنة الأمم المتحدة للتحقيق في العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، إنه سيستقيل من منصبه احتجاجا على اتهامات إسرائيلية بالتحيز بسبب عمل استشاري نفذه لحساب منظمة التحرير الفلسطينية.

Published On 3/2/2015
ملف المصالحة المجتمعية سيتم بدء العمل فور تشكيل الحكومة

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف إن اتصالات تُجرى بين فصائل منظمة التحرير وحركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي لعقد اجتماع عام لتفعيل اتفاق المصالحة قريبا.

Published On 8/2/2015
المزيد من عربي
الأكثر قراءة