مقتل قائد لواء إيراني ومساعده بمعارك في درعا

أكدت إيران مقتل قائد لواء "فاطميون" علي رضا توسلي ومساعده رضا بخشي وخمسة مقاتلين خلال معارك مع مسلحي المعارضة السورية في تل قرين قرب مدينة درعا.

ونقلت وكالة فارس الإيرانية للأنباء عن مراسل التلفزيون الإيراني في دمشق أن توسلي من أصل أفغاني ويقود لواء من المقاتلين الشيعة الأفغان الذين يقاتلون إلى جانب النظام ضد من وصفتهم بـ"الإرهابيين والتكفيريين" بهدف حماية المقدسات في سوريا.

وبحسب الوكالة، ستجري مراسم تشييع توسلي ونائبه غدا الأربعاء في مدينة "مشهد" شمال شرق إيران.

وأعلنت في السابق فصائل عدة في المعارضة السورية تمكنها من قتل أو أسر إيرانيين يشاركون في القتال إلى جانب قوات النظام.
 
وتعترف إيران بإرسال خبراء عسكريين بالأساس لمساعدة حليفها الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب التي اندلعت عقب ثورة شعبية مضى عليها نحو أربع سنوات.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بث لواء داوود التابع للمعارضة المسلحة السورية على شبكة الإنترنت مقاطع مصورة قال إنها لمقاتلين إيرانيين داخل سوريا, حيث يظهر فيها ضباط إيرانيون يتنقلون في محافظات سورية عدة أثناء قيامهم بأدوار مختلفة منها التدريب والإشراف والمشاركة في مهام قتالية.

قال قائد هيئة أركان الجيش السوري الحر اللواء سليم إدريس إن مقاتلين عراقيين وإيرانيين وعناصر من حزب الله اللبناني يقاتلون في سوريا إلى جانب القوات الموالية للنظام، مؤكدا أن الجيش الحر بإمكانه إسقاط النظام في أربعين يوما لو توفرت له الذخيرة.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة