الجيش المصري ينفذ مداهمات واعتقالات جنوب رفح

عربة مدرعة تابعة للجيش المصري بمنطقة رفح حيث يتم العمل على إنشاء منطقة عازلة على الحدود مع غزة (غيتي)
عربة مدرعة تابعة للجيش المصري بمنطقة رفح حيث يتم العمل على إنشاء منطقة عازلة على الحدود مع غزة (غيتي)

أكدت مصادر قبلية وشهود عيان بمحافظة شمال سيناء المصرية، أن الجيش المصري -مدججا بالمجنزرات والمدرعات وأرتال من الدبابات- ينفذ عملية عسكرية ضخمة على قرى الحرية وجوز أبو رعد ودوار التنك والسادات جنوب رفح.

وأفادت المصادر أن تلك القوات قامت بحصار المنطقة بشكل كامل، كما قامت بحملة مداهمات واسعة وهدم عدد من منازل المواطنين، وقامت أيضا باعتقال عدد من الأهالي، بحسب ما قاله شهود عيان.

من جهته، قال المتحدث باسم الجيش المصري العميد محمد سمير، إنه تم تدمير 22 فتحة نفق على الشريط الحدودي مع قطاع غزة بشمال سيناء، شمال شرق البلاد، خلال الفترة من 20 وحتى 27 مارس/آذار الجاري، مما رفع عدد الفتحات المدمرة منذ فبراير/شباط الماضي إلى 216، بحسب المتحدث.

وتشن السلطات المصرية حملة أمنية في شمال سيناء لتعقب مسلحين خاصة من "أنصار بيت المقدس" التي غيرت اسمها إلى "ولاية سيناء" إثر انضمامها إلى تنظيم الدولة الإسلامية قبل أشهر، وتتهم بتنفيذ عمليات أدت إلى مقتل عدد من جنود الجيش وضباطه.

ومنذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي تعمل السلطات المصرية على إنشاء منطقة عازلة في الشريط الحدودي مع قطاع غزة، وتحديدا في مدينة رفح، تبلغ مساحتها كيلومترا من أجل "مكافحة الإرهاب" كما تقول السلطات المصرية.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة