صور الخميني وخامنئي تغزو ضواحي مدينة تكريت العراقية

صور للخميني وبعض رجال الدين الشيعة في شوارع بغداد بيوم الشهيد العراقي عام 2013
صور للخميني وبعض رجال الدين الشيعة في شوارع بغداد بيوم الشهيد العراقي عام 2013

غزت صور المرشد الروحي للثورة الإيرانية الراحل الخميني والمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية علي خامنئي ضواحي مدينة تكريت العراقية بعد أن أصبحت مليشيات الحشد الشعبي على مشارفها.

ورفعت هذه الصور إلى جانب صور المرجع الشيعي العراقي علي السيستاني في الحواجز بضواحي تكريت شمال بغداد بعد سيطرة القوات العراقية ومليشيا الحشد الشعبي عليها من تنظيم الدولة الإسلامية ضمن عملية عسكرية كبيرة لاستعادة السيطرة على المدينة.

وأفادت وكالة الأناضول بأن مليشيات الحشد الشعبي بسطت سيطرتها على قضاء سامراء وناحيتي علم والدور وبلدة أبو قصيبة ومنطقة البوعجيل قرب تكريت، في حين لا يزال عناصر تنظيم الدولة يتحصنون في المدينة.

وتبرز لافتات عليها عبارة "لبيك يا مهدي" في بعض النقاط على الطريق الواصل بين سامراء والفتحة، في وقت رسمت أعلام العراق وعبارات ترمز للمليشيات الشيعية محل رسومات تجسد راية تنظيم الدولة، كما تظهر على طول الطريق أبنية كثيرة مدمرة نتيجة تفجيرها أو إضرام النيران فيها، بحسب الوكالة.

وتشن القوات العراقية ومليشيا الحشد الشعبي هجوما هو الأكبر من نوعه لاستعادة مدينة تكريت مركز صلاح الدين من تنظيم الدولة الذي يسيطر عليها منذ الهجوم الواسع الذي شنه في يونيو/حزيران الماضي.

وصرح فيه مسؤولون عراقيون بأن القوات الحكومية والمليشيات المؤيدة لها بحاجة لضربات جوية للسيطرة على تكريت بعد أن فشلت في اقتحامها بسبب المقاومة الشرسة.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قالت عشيرة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين اليوم إن ضريح صدام في تكريت تعرض للتفجير في أغسطس/آب الماضي من قبل مليشيات الحشد الشعبي الموالية للحكومة.

16/3/2015

أكد مسؤولون عراقيون حاجة القوات الحكومية لدعم جوي لطرد تنظيم الدولة من تكريت، وأسفر القصف عن مقتل شخصين وجرح خمسة بالأنبار، وذلك مع تواصل المعارك ضد التنظيم في كركوك ونينوى.

16/3/2015
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة