انتقادات حادة لاتفاقية "ناقل البحرين" الأردنية الإسرائيلية

A handout photo provided by the Government Press Office (GPO) on 26 February 2015 of Silvan Shalom (L), Israel's Minister of Energy and Water, and Hazem Nasser (2-L), Jordan's Minister of Water and Irrigation and Minister of Agriculture signing a bilateral agreement on the Jordanian Dead Sea, 26 February 2015, to establish a sea canal that will link the Red Sea and the Dead Sea, in order to provide water to the world's lowest area and dob of water, and save the shrinking Dead Sea. Others are not identified. EPA/HAIM ZACK/HANDOUT
الناصر (وسط) يوقع مع نظيره شالوم (يسار) بعمان اتفاقية "ناقل البحرين" في فبراير/شباط الماضي (الأوروبية)

حذرت لجنة "حماية الوطن ومقاومة التطبيع" في الأردن من النتائج السلبية على البلاد، بعد توقيع الحكومة اتفاقية "ناقل البحرين" مع إسرائيل يوم 26 فبراير/شباط الماضي.

وقالت اللجنة غير الحكومية التي تأسست عقب توقيع اتفاقية السلام الأردنية مع إسرائيل عام 1994 في بيان لها أمس السبت، إن الشعب الأردني سيتحمل كل الأضرار البيئية والاقتصادية والسياسية والعسكرية الناتجة عن المشروع مع "العدو الصهيوني".

وحمّلت اللجنة الحكومة ووزير المياه حازم الناصر والأمين العام لسلطة وادي الأردن سعد أبو حمور "كامل المسؤولية التاريخية لتبعات هذه الاتفاقية".

واعتبرت المشروع ضمن المشاريع التطبيعية الحكومية الكبرى التي تهدف إلى ربط ورهن الاقتصاد الأردني ومقدراته "بالعدو الصهيوني"، وذلك تماشياً مع "الإملاءات" الأميركية وتحقيقا لحلم هرتزل.

وقال رئيس اللجنة مناف مجلي إنهم سيقومون بإجراءات في الأيام المقبلة بالتنسيق مع قوى المجتمع المدني المحلية والقوى والأحزاب السياسية لإعاقة المشروع.

ومضى بيان اللجنة يقول إن "مشروع ناقل البحرين هو مشروع على أرض أردنية، ومن أموال مستدانة على حساب الشعب الأردني، وسوف يتحمل شعبنا كل الأضرار البيئية والاقتصادية والسياسية والعسكرية الناتجة عن المشروع، وبعد هذا تذهب المياه الناتجة عنه ليستغلها الصهاينة في تنفيذ مشاريعهم".

إخفاء النص
واعتبرت اللجنة الاتفاقية "التي تخفي الحكومة نصها، جريمة بحق الأردن وشعبه وجريمة بحق فلسطين وإنجازا تطبيعيا جديدا للحكومة مع العدو الصهيوني، حيث تحول دور الحكومة من دور الراعي للتطبيع إلى دور الشريك والمنفذ".

وكان وزير المياه الأردني حازم الناصر وقّع مع نظيره الإسرائيلي سيلفان شالوم اتفاقية لتنفيذ المرحلة الأولى من مشروع بناء قناة تربط البحر الأحمر بالبحر الميت (ناقل البحرين) الذي قد تجف مياهه بحلول العام 2050، حسب بعض الدراسات.

وكان الناصر قال في بيان صحفي عشية توقيع الاتفاقية مع شالوم إنها تعد مشروعاً وطنياً أردنياً بامتياز، وقد رسمت الخطوط الواضحة لمكونات المشروع الرئيسية، وطريقة التنفيذ والجدول الزمني الذي سيتم السير به، وآلية متابعة الأعمال وإدارة المشروع والتمويل والآثار البيئية والاجتماعية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

مقر حزب جبهة العمل الإسلامي

انتقد حزب جبهة العمل الإسلامي الأردني توقيع المملكة اتفاقا مع إسرائيل لتنفيذ المرحلة الأولى من مشروع بناء قناة تربط البحر الأحمر بالبحر الميت، وإقامة مجمع لتحلية المياه شمال مدينة العقبة.

Published On 1/3/2015
A picture shows the drying shores of the Dead Sea, south of the Jordanian capital Amman, on November 9, 2009. The Dead Sea may soon shrink to a lifeless pond as Middle East political strife blocks vital measures needed to halt the decay of the world's lowest and saltiest body of water, experts say

وقعت إسرائيل والأردن على اتفاق للبدء بتنفيذ مشروع ربط البحرين الأحمر والميت بقناة، وإقامة مجمع لتحلية المياه شمال مدينة العقبة الأردنية، وذلك استكمالا لتفاهم ثلاثي وقع بواشنطن نهاية 2013.

Published On 27/2/2015
مطالبة بطرد السفير الاسرائيلي

طلبت إسرائيل من الحكومة الأردنية فتح معبر جديد مع الأردن يخصص لتنقل عمال الزراعة الأردنيين للعمل في مزارع إسرائيلية على الحدود بين البلدين. وذكرت مصادر صحفية أن الحكومة الأردنية تدرس الطلب الإسرائيلي الذي يطلب فتح المعبر بمنطقة وادي عربة جنوب البحر الميت.

Published On 11/4/2010
توقعات بأن تركز خطة كيري على المسار الاقتصادي والمشاريع المشتركة في البحر الميت

وقع الاثنين الأردن والسلطة الفلسطينية وإسرائيل بمقر البنك الدولي بواشنطن اتفاقا لربط البحرين الأحمر والميت، ويتضمن الاتفاق مدّ أربع أنابيب بين البحرين لإنقاذ البحر الميت من الجفاف، وإقامة محطة تحلية عملاقة للمياه في مدينة العقبة بالأردن لتوزيع المياه المحلاة على الأطراف الثلاثة.

Published On 9/12/2013
المزيد من اتفاقات ومعاهدات
الأكثر قراءة