مقتل ابن عم الأسد في ريف اللاذقية

Syria's President Bashar al-Assad is seen during the filming of an interview with the BBC, in Damascus February 9, 2015. Assad said third parties including Iraq were conveying information to Damascus about a U.S.-led campaign of air strikes against the Islamic State militant group in Syria. In an interview with the BBC broadcast on Tuesday February 10, Assad said there was no direct cooperation with the United States, whose air force has been bombing Islamic State in Syria since September. Picture taken February 9, 2015. REUTERS/SANA/Handout via Reuters (SYRIA - Tags: CIVIL UNREST POLITICS CONFLICT MEDIA) ATTENTION EDITORS - THIS PICTURE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. REUTERS IS UNABLE TO INDEPENDENTLY VERIFY THE AUTHENTICITY, CONTENT, LOCATION OR DATE OF THIS IMAGE. FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS. THIS PICTURE IS DISTRIBUTED EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS
بشار الأسد فقد عددا من أقاربه والمقربين منه منذ اندلاع الأزمة السورية قبل أربع سنوات (أسوشيتد برس)

قتل محمد توفيق الأسد المعروف باسم "شيخ الجبل" وهو ابن عم الرئيس السوري بشار الأسد، وفقا لما ذكرته مصادر مقربة من النظام وأخرى معارضة.

ونعت مواقع مقربة من النظام محمد الأسد، وقالت إنه قتل في ريف اللاذقية أثناء "تأدية واجبه الوطني".

وتداول ناشطون صورا لأوراق نعي معلقة في أماكن غير معروفة تفيد بـ"استشهاد" محمد الأسد، ومن المقرر تشييع جثمانه السبت في مدينة القرداحة مسقط رأس الأسد بريف اللاذقية.

ولم تبيّن أوراق النعي طريقة أو مكان مقتل "شيخ الجبل"، فيما تضاربت الروايات من قبل التنسيقيات السورية المعارضة حول طريقة مقتله بين الاغتيال ومقتله على إحدى جبهات القتال مع قوات المعارضة بريف اللاذقية كونه يقود مليشيات مسلحة تقاتل إلى جانب قوات النظام.

ويعتقد أن محمد الأسد في أواخر الأربعينيات من العمر، وكان في ثمانينيات القرن الماضي من مؤسسي الشبيحة الذين استفادوا من عمليات التهريب وحصلوا على الحماية بسبب صلتهم بالحكومة.

وحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، تمكن محمد الأسد من جني "مئات ملايين الليرات السورية من عمليات التهريب عندما كان في العقد الثالث من عمره". وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن محمد الأسد "يعتبر واحدا من كبار وجهاء عائلة الأسد في القرداحة ويعمل لحسابه عدد من الشبيحة".

وفقد الأسد العديد من أقربائه وأفراد الدائرة المقربة منه في الأزمة المستمرة منذ مارس/آذار 2011، أبرزهم ابن عمه هلال الأسد قائد جيش الدفاع الوطني في محافظة اللاذقية الذي قتل في اشتباكات مع قوات المعارضة شمالي اللاذقية في مارس/آذار 2014 إضافة إلى آصف شوكت القيادي الأمني الكبير وزوج شقيقته الوحيدة بشرى في تفجير ما عرف بـ"خلية الأزمة" بدمشق في يوليو/تموز 2012.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

-

رفع رفعت الأسد (عم الرئيس السوري بشار) والذي تخضع أملاكه العقارية بفرنسا إلى تحقيق قضائي، دعوى “افتراء” ضد منظمات غير حكومية رُفعت ضده شكوى بتهمة الفساد واختلاس أموال عامة، وفق ما أعلن محاميه الجمعة.

Published On 11/10/2013
استغل مقاتلو لواء الأنفال الاقتتال الداخلي في جنوب دمشق للتسلل إلى مناطق سيطرة النظام.

يفسر قياديون بالمعارضة السورية المسلحة تسليم ستين شخصا من مسلحي الجيش الحر أنفسهم وأسلحتهم لنظام الأسد بأن هذه العناصر “مفصولة من جبهة ثوار سوريا، وسيئة السمعة ومعروفة بأعمال السرقة والتشبيح”.

Published On 10/3/2015
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة