تسجيل يظهر مقاتلين لتنظيم الدولة ببنغازي

التسجيل أبرز مشاهد من أحياء وشوارع في مدينة بنغازي (الجزيرة)
التسجيل أبرز مشاهد من أحياء وشوارع في مدينة بنغازي (الجزيرة)

بثّ تنظيم الدولة الإسلامية تسجيلا مصورا على شبكة الإنترنت ظهر فيه ثلاثة أشخاص مدججين بالسلاح قالوا إنهم من التنظيم، وإنهم في مدينة بنغازي (شرق ليبيا) وتحديدا في شارع الخليج.

وتوعد التسجيل اللواء المتقاعد خليفة حفتر بالتصدي له ولأتباعه، كما أبرز التسجيل مشاهد من أحياء وشوارع في مدينة بنغازي.

وكان تنظيم الدولة في ليبيا قد تبنى عدة عمليات، منها بثه شريط فيديو يظهر إعدام 21 قبطيا مصريا كانوا رهائن لديه في 15 فبراير/شباط الماضي.

وأظهر التسجيل رجالا يرتدون ثيابا برتقالية اللون -شبيهة بتلك التي ارتداها رهائن آخرون مؤخرا في سوريا- وقد أجبروا على الجثو على ركبهم أمام أحد الشواطئ، وقيدت أياديهم وراء ظهورهم قبل أن يقوم أشخاص بذبحهم.

وقد ردت مصر بقصف مدينة درنة (شرق)، عقب بث هذا الشريط، مما أدى إلى قتل مدنيين بينهم أطفال.

وبعد ذلك بأيام، تبنى التنظيم تفجير سيارات مفخخة بمدينة القبة (شرق ليبيا)، مما أدى إلى مقتل قرابة أربعين قتيلا وسقوط نحو سبعين جريحا، وقد عدّ التنظيم ذلك "ثأرا لدماء أهلنا المسلمين في مدينة درنة".

كما أعلن التنظيم مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف السفارة الإيرانية في العاصمة الليبية طرابلس في 22 فبراير/شباط الماضي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

دعا الرئيسان الفرنسي والمصري اليوم الاثنين إلى اجتماع لمجلس الأمن الدولي، واتخاذ "تدابير جديدة" ضد إعلان تنظيم الدولة الإسلامية إعدام 21 قبطيا مصريا في ليبيا أمس الأحد.

أشاد أحمد قذاف الدم منسق العلاقات الليبية المصرية سابقا وابن عم معمر القذافي -ويقيم بمصر حاليا- بتنظيم الدولة الإسلامية، معتبرا أن عناصره من "الأتقياء" الذين يحملون مشروعا بوجه حالة الانكسار.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة