أنباء عن مقتل جنرال إيراني بمعارك قرب سامراء

إيرانيون يشيعون جثمان قائد بالحرس الثوري قتل نهاية العام الماضي بمعارك في سامراء (الفرنسية-أرشيف)
إيرانيون يشيعون جثمان قائد بالحرس الثوري قتل نهاية العام الماضي بمعارك في سامراء (الفرنسية-أرشيف)

تناقلت بعض وسائل الإعلام الإيرانية غير الرسمية ووسائل التواصل الاجتماعي خبر مقتل من قالت إنّه جنرال في الحرس الثوري الإيراني يدعى سيد رضا حسيني مقدم، في معارك قرب مدينة سامراء (125 كلم شمال العاصمة العراقية بغداد).

وأوضحت هذه الوسائل أن مقدم "قتل خلال دفاعه عن العتبات المقدسة في المدينة ضد عناصر التكفير والإرهاب".

وكانت إيران قد خسرت عددا من القادة العسكريين في الحرس الثوري أو الباسيج خلال مشاركته في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق، ومن هؤلاء مهدي نوروزي أحد قادة الباسيج الذي قتل في منتصف الشهر الماضي باشتباكات مع التنظيم في محيط سامراء.

وبعد ذلك بأيام، نفت وزارة الخارجية الإيرانية تقارير إعلامية عن إصابة قائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني بجروح في سامراء.

ضابط كبير
وفي آخر العام الماضي، أعلنت طهران مقتل أحد كبار ضباطها في العراق، ويدعى حميد تقوي الذي قالت إنه كان يشارك في "مهمة استشارية" لدى الجيش العراقي.

وتؤكد طهران دائما أن التصدي لتنظيم الدولة مهمة العراقيين، ونفت باستمرار أن تكون قد أرسلت قوات برية إلى العراق، كما رفضت المشاركة في التحالف الدولي ضد التنظيم بقيادة الولايات المتحدة.

وأقرت إيران أيضا بإرسال أسلحة ومستشارين عسكريين إلى العراق لمساعدة القوات الحكومية. وكان قائد القوة الجوية في الحرس الثوري العميد أمير علي حاجي زاده قد قال في سبتمبر/أيلول الماضي إن اللواء قاسم سليماني تمكن برفقة سبعين شخصا فقط من الحؤول دون سقوط مدينة أربيل العراقية بيد مقاتلي تنظيم الدولة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

نفى أمير عبد اللهيان مساعد وزير الخارجية الإيراني الجمعة تقارير إعلامية تحدثت عن إصابة قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بجروح في مدينة سامراء شمال بغداد.

قالت وكالة أنباء فارس إن أحد قادة الباسيج واسمه مهدي نوروزي قتل في اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية في محيط مدينة سامراء شمال بغداد أثناء "مهمة حماية الأماكن المقدسة".

قال القائد بالقوات البرية للجيش الإيراني العميد أحمد رضا بوردستان قوله إن بلاده رسمت خطا أحمرا لتنظيم الدولة الإسلامية يمتد من الحدود الإيرانية إلى أربعين كيلومترا داخل الأراضي العراقية.

المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة