واشنطن تنشر طائرات بشمال العراق لإنقاذ طياري التحالف

A handout picture made available by the US Department of Defense (DOD) shows an F/A-18E Super Hornet assigned to the Tomcatters of Strike Fighter Squadron (VFA) 31 launching from the flight deck of the aircraft carrier USS George H.W. Bush (CVN 77) at sea in the Arabian Gulf, 13 October 2014. George H.W. Bush is supporting maritime security operations, strike operations in Iraq and Syria as directed, and theater security cooperation efforts in the US 5th Fleet area of responsibility. The coalition fighting Islamic State (IS or ISIS) militants is prepared for a long-term effort, US President Barack Obama said on 14 October as military leaders from 21 countries met outside Washington. The coalition is focused on fighting in Iraq's Anbar province and in the Syrian town of Kobane, Obama says, noting airstrikes will continue in those areas. EPA/DOD/US NAVY/JOSHUA CARD
طائرة حربية أميركية لحظة إقلاعها من حاملة طائرات لشن هجمات ضد تنظيم الدولة في العراق (الأوروبية-أرشيف)

أعلن مسؤول عسكري أميركي أمس الخميس أن الولايات المتحدة نشرت في شمال العراق طائرات وطواقم متخصصة في عمليات البحث والإنقاذ من أجل تسريع عمليات إنقاذ طياري التحالف الدولي الذي تقوده ضد تنظيم الدولة الاسلامية إذا أسقطت طائراتهم.

وتأتي هذه التطورات في أعقاب قرار الإمارات تعليق مشاركتها في الضربات الجوية للائتلاف في ديسمبر/كانون الأول الماضي بسبب مخاوف تتعلق بسلامة الطيارين، بعدما أسر التنظيم طيارا أردنيا في سوريا ثم أعدمه في وقت لاحق حرقا.

وقال المسؤول "نحن نقوم بعملية إعادة تموضع" لطواقم الإنقاذ في شمال العراق لتصبح أقرب إلى ميدان القتال، وذلك بهدف تسهيل عمليات إنقاذ الطيارين الذين تسقط طائراتهم في مناطق يسيطر عليها تنظيم الدولة، في محاولة لتجنب ما حدث مع الطيار الأردني معاذ الكساسبة.

ومن شأن هذا الإجراء أن يقصر المدة الزمنية التي تستغرقها طائرات البحث والإنقاذ للوصول إلى الطيارين الذين تسقط طائراتهم في مناطق يسيطر عليها تنظيم الدولة. وقبل هذا القرار كانت طواقم الإنقاذ متمركزة في الكويت.

من جهة أخرى، واكبت طائرات أميركية أمس الخميس طائرات أردنية فوق سوريا حيث شنت ضربات انتقامية ضد تنظيم الدولة ردا على إحراقه الطيار الأردني.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية إن طائرات أف-16 وأف-22 أميركية تولت حماية مقاتلات أردنية خلال مهمة، في حين تولت طائرات أميركية تزويدها بالوقود والمراقبة في مهمة دعم إضافي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Ashton Carter testifies before the Senate Armed Services Committee on his nomination to be the next secretary of defense, in the Dirksen Senate Office Building on February 4, 2015 on Capitol Hill in Washington, DC. AFP PHOTO/MANDEL NGAN

تعهد وزير الدفاع الأميركي المعين أشتون كارتر اليوم الأربعاء بإيجاد حل للتأخير في مبيعات الأسلحة الأميركية للأردن الذي قال إنه يعتزم تكثيف جهوده في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

Published On 4/2/2015
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة