رئيس التحقيق الأممي في العدوان على غزة يستقيل

Members of the Serbian delegation, First Counsellor Sasa Obradovic, left, William Schabas, center and Andreas Zimmermann, right, await the start of public hearings at the International Court of Justice (ICJ) in The Hague, Netherlands, Monday, March 3, 2014. Croatia is accusing Serbia of genocide during fighting in the early 1990's as the former Yugoslavia shattered in spasms of ethnic violence, in a case at the United Nations' highest court that highlights lingering animosity in the region. Croatia is asking the ICJ to declare that Serbia breached the 1948 Genocide Convention when forces from the former Federal Republic of Yugoslavia attempted to drive Croats out of large swaths of the country after Zagreb declared independence in 1991. (AP Photo/Jiri Buller)
وليام شاباس (وسط) قال إنه سيستقيل من منصبه احتجاجا على اتهام إسرائيلي بالتحيز (أسوشيتد برس-أرشيف)

قال وليام شاباس رئيس لجنة الأمم المتحدة للتحقيق في العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة إنه سيستقيل من منصبه احتجاجا على اتهامات إسرائيلية له بالتحيز بسبب عمل استشاري قام به لحساب منظمة التحرير الفلسطينية، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وكان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قد عين شاباس -وهو أكاديمي كندي- رئيسا للجنة من ثلاثة أعضاء للتحقيق في جرائم الحرب أثناء العدوان الإسرائيلي على غزة.

وفي رسالة إلى اللجنة اطلعت رويترز على نسخة منها أمس الاثنين، قال شاباس إنه سيستقيل على الفور لمنع هذه المسألة من أن تلقي بظلالها على إعداد ونتائج التقرير الذي ينتظر أن يصدر في مارس/آذار المقبل. 

ويبرز رحيل شاباس حساسية تحقيق الأمم المتحدة -خاصة أنه يأتي بعد أسابيع فقط من إعلان ممثلي الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية بلاهاي- أنهم بدؤوا تحقيقا أوليا في فظائع بالأراضي الفلسطينية. 

وقال شاباس في الرسالة إن رأيا قانونيا كتبه لمنظمة التحرير الفلسطينية عام 2012 وتقاضى عنه 1300 دولار، لم يكن مختلفا عن المشورة التي قدمها لحكومات ومنظمات كثيرة أخرى. 

وكتب يقول "كانت آرائي بشأن إسرائيل وفلسطين وأيضا قضايا كثيرة أخرى، معروفة جيدا ومعلنة تماما.. هذا العمل في الدفاع عن حقوق الإنسان يبدو أنه جعلني هدفا كبيرا لهجمات خبيثة".

ودأبت إسرائيل على انتقاد تعيين شاباس، مشيرة إلى سجله كمنتقد قوي لها ولقادتها السياسيين الحاليين.

وقال شاباس إن عمله لمنظمة التحرير الفلسطينية دفع الجهاز التنفيذي لمجلس حقوق الإنسان يوم الاثنين إلى طلب مشورة قانونية من الأمم المتحدة بشأن بقائه في المنصب.

وأضاف "أعتقد أنه من الصعب مواصلة العمل ما دام هناك إجراء جار لدراسة إمكانية استبعاد رئيس اللجنة"، وأضاف أن اللجنة انتهت إلى حد كبير من جمع الأدلة وبدأت كتابة التقرير.

وتحقق اللجنة في تصرفات كل من إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أثناء العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة. 

ولقي تعيين شاباس -الذي يعيش  في بريطانيا ويعمل أستاذا للقانون الدولي بجامعة ميدل سيكس- ترحيبا من حماس، لكنه قوبل بانتقادات قوية من الجماعات اليهودية في الولايات المتحدة. 

وقال شاباس وقتها إنه مصمم على أن يطرح جانبا أي آراء بشأن "أشياء حدثت في الماضي".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

epa04448977 UN High Commissioner for Human Rights Jordan's Zeid Ra'ad al Hussein, speaks during a press conference, at the European headquarters of the United Nations (UN) in Geneva, Switzerland, 16 October 2014. EPA/MARTIAL TREZZINI

قال المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إن إسرائيل والفلسطينيين أخفقا في التحقيق بانتهاكاتهما الحقوقية أثناء العدوان على قطاع غزة الصيف الماضي. ووصف التحقيق الإسرائيلي بأنه معيب.

Published On 29/1/2015
المزيد من خسائر وأضرار
الأكثر قراءة