حركة الجهاد تؤكد مساعيها للمصالحة بين حماس وفتح

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية نافذ عزام أن حركته بذلت وستبذل كل الجهود من أجل ما وصفه بترميم البيت الفلسطيني وترتيب الوضع الداخلي, وذلك في أعقاب مسيرة دعت إليها الحركة في غزة وشارك فيها قادة الفصائل الفلسطينية للتنديد "بالإرهاب الصهيوني".

وقال عزام في كلمته إن الشعب الفلسطيني يتفهم المعاناة التي يعيشها جراء إجراءات الاحتلال الإسرائيلي لكونه عدو الشعب، ولكنه لا يفهم المعاناة التي يواجهها جراء الخلافات الداخلية بين حركتي التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس).

وحث عزام قيادات الحركتين على تغليب المصلحة الوطنية على المصالح الحزبية في سبيل خدمة الشعب الفلسطيني والتخفيف من حالة الضنك التي يعيشها, كما أعرب عن قلق حركته وحركات أخرى إزاء المخاطر السياسية التي تتعرض لها القضية الفلسطينية جراء الانقسام السياسي.

وكانت حركتا فتح وحماس وقعتا يوم 23 أبريل/نيسان الماضي اتفاق مصالحة نص على تشكيل حكومة توافق لمدة ستة أشهر، ومن ثم إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية ومجلس وطني بشكل متزامن.

ولم تتسلم حكومة الوفاق الفلسطينية مهامها في قطاع غزة منذ تشكيلها في يونيو/حزيران الماضي بسبب استمرار الخلاف بين الحركتين.

وأدى عدم تسلم الحكومة مهامها إلى تفاقم الأزمات التي يعاني منها القطاع، ومن أبرزها أزمة الكهرباء والمحروقات وعمل المعابر، خاصة معبر رفح البري على الحدود بين مصر وغزة المغلق منذ أكثر من شهرين، إضافة إلى عدم صرف رواتب نحو 45 ألف موظف بالقطاع.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ملف المصالحة المجتمعية سيتم بدء العمل فور تشكيل الحكومة

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف إن اتصالات تُجرى بين فصائل منظمة التحرير وحركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي لعقد اجتماع عام لتفعيل اتفاق المصالحة قريبا.

Published On 8/2/2015
المجلس التشريعي الفلسطيني

استأنف المجلس التشريعي في قطاع غزة اليوم عقد جلساته بعدما تم تعليقها عقب توقيع اتفاق المصالحة الأخير في غزة، والذي قضى بتفعيل المجلس التشريعي بشكل توافقي بين حركتي فتح وحماس.

Published On 14/1/2015
فتح تغيب عن اجتماع للفصائل بغزة دعت إليه حماس

اتفقت فصائل فلسطينية في غزة على تشكيل لجان وطنية لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة الوطنية وتسريع إعادة إعمار قطاع غزة، وأكدت على ضرورة تحمل حكومة التوافق الوطني مسؤولياتها بهذا الخصوص.

Published On 12/1/2015
Palestinian Prime Minister, Rami Hamdallah talks during the first cabinet meeting of the new Palestinian unity government in the West Bank city of Ramallah on June 3, 2014. Under terms of the agreement, Hamas and Fatah, which dominates the West Bank administration, worked together to formulate an interim government of independents which will prepare for elections within the next six months. AFP PHOTO/ ABBAS MOMANI

هاجمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بيانا أصدرته حكومة الوفاق الفلسطينية، واصفة إياه بـ”الانقلاب على اتفاق المصالحة”، واتهمت هذه الحكومة بـ”الاستنكاف والهروب من استحقاقات المرحلة والنكوص عما تم الاتفاق عليه”.

Published On 7/1/2015
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة